السياسيةعاجل

البعثة الأممية تدعو إلى وقف العنف بالسودان في عيد الأضحى

دعت بعثة الأمم المتحدة في السودان (يونيتامس) إلى وقف القتال بين الجيش وقوات “الدعم السريع” خلال عيد الأضحى الذي بدأ الأربعاء.

وأعلنت البعثة، في بيان، الأربعاء، “ترحيبها بقراري وقف إطلاق النار اللذين أُعلنا كل على حدة من قبل القوات المسلحة وقوات الدعم السريع خلال عطلة عيد الأضحى”.

وتابعت: “ليكن عيد الأضحى تذكرة بأن العنف يجب أن يتوقف، إذ ينبغي للمدنيين أن يكونوا قادرين على العيش في سلام وليس في ظل الأهواء العنيفة للطرفيْن المتحاربين”.

والأربعاء، تجددت اشتباكات عنيفة بين الجيش وقوات “الدعم السريع” في العاصمة الخرطوم، على الرغم من إعلان هدنة من الطرفين خلال أول أيام العيد.

وحمّلت البعثة الأممية “الدعم السريع” مسؤولية “أعمال العنف ضد المدنيين والاغتصاب والنهب في المناطق التي تسيطر عليها بما فيها الخرطوم، والعنف الذي يستهدف المدنيين على أساس عرقي في (إقليم) دارفور (غرب)”.

كما حمّلت الجيش “مسؤولة الهجمات في المناطق المأهولة بالسكان المدنيين، بما في ذلك القصف الجوي للمناطق السكنية في الخرطوم”.

وشددت على أنه “بموجب القانون الدولي، تتحمل الأطراف المتحاربة مسؤولية حماية المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.. العالم يراقب لتحقيق المساءلة عن الجرائم المرتكبة في زمن الحرب”.

ومساء الثلاثاء، أعلن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان عن وقف إطلاق النار في أول أيام العيد الأربعاء، بعد أن قرر قائد “الدعم السريع” محمد حمدان دقلو (حميدتي)، مساء الإثنين، الدخول في هدنة الثلاثاء والأربعاء.

ويتبادل الطرفان اتهامات ببدء القتال أولا في منتصف أبريل/ نيسان الماضي، ثم ارتكاب خروقات خلال سلسلة هدنات لم تفلح في وضع نهاية لاشتباكات خلَّفت أكثر من 3 آلاف قتيل، أغلبهم مدنيون، وما يزيد عن 2.2 مليون نازح داخل وخارج إحدى أفقر دول العالم.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى