السياسيةعاجل

إدانات عربية لـ”اقتحام” الملحقية الثقافية السعودية بالسودان

أدانت دول ومنظمات عربية وإسلامية، الأربعاء، “اقتحام” الملحقية الثقافية السعودية في العاصمة السودانية الخرطوم.

جاء ذلك في بيانات صادرة عن كل من الإمارات والبحرين والكويت ومنظمات عربية وإسلامية، عقب ساعات قليلة من إعلان سعودي بشأن تلك الواقعة.

والأربعاء، أعلنت الخارجية السعودية، “اقتحام مجموعة مسلحة مقر ملحقيتها الثقافية في العاصمة السودانية الخرطوم وتخريبها، والاستيلاء على بعض الممتلكات”، دون أن توجه اتهاما لأحد، أو تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الواقعة.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، إن الإمارات “تدين بشدة اقتحام الملحقية الثقافية السعودية في العاصمة السودانية الخرطوم”، ووصفتها بأنها “أعمال إجرامية”، داعية إلى “أهمية حماية المباني الدبلوماسية”.

وأعربت الخارجية البحرينية، عن “إدانة المملكة بشدة لذلك الاقتحام”، وأكدت تضامنها مع السعودية “وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات مشروعة لتأمين بعثاتها الدبلوماسية”.

كما أدانت الخارجية الكويتية الاقتحام، واعتبرت أنه “عمل مجرم دوليا”، داعية السودان لسرعة “اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لتوفير الحماية الكاملة لمقر البعثات الدبلوماسية”.

وعلى مستوى المنظمات الإسلامية والعربية، أدانت منظمة التعاون الإسلامي، اقتحام مبنى الملحقية الثقافية للسعودية في الخرطوم، مؤكدة “ضرورة احترام حرمة المباني الدبلوماسية وتوفير الحماية اللازمة للدبلوماسيين”.

كما أعرب مجلس التعاون الخليجي، في بيان، عن “إدانته واستنكاره الشديدين لذلك الاقتحام”، واصفا العمل بـ”الإرهابي”.

كما أدان البرلمان العربي، الاقتحام، داعيا إلى “احترام حُرمة البعثات الدبلوماسية وملاحقة الجناة ومعاقبتهم وتوفير التأمين الكامل للبعثات الدبلوماسية الموجودة في السودان”.

وفي وقت سابق الأربعاء، دعا بيان الخارجية السعودية بشأن الواقعة، إلى “احترام حرمة البعثات الدبلوماسية ومعاقبة الجناة”.

ومنذ منتصف أبريل/نيسان الماضي، تندلع مواجهات مسلحة بين الجيش السوداني وقوات “الدعم السريع”، شبه العسكرية، خلفت أعمال فوضى ومئات القتلى وآلاف المصابين.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى