رياضةعاجل

القنصل المصري يعلق على مساعي قوى الشر للتأثير على العلاقات مع السودان

الخرطوم- الجريدة
قال القنصل العام المصري تامر منير إن العلاقات المصرية السودانية علاقات تاريخية واستراتيجية والروابط الشعبية بين البلدين تمثل العمود الفقري الرئيسس للحفاظ على تلك العلاقات.

وأوضح منير خلال لقاء مع عدد من الصحفيين والإعلاميين أن الرياضة من شأنها تقريب وتعزيز العلاقات بين الشعوب مهما كان البعد الجغرافي مضيفا ً أنه تابع خالل الأيام الماضية التناول السالب من بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي فى الدولتين بشأن المباراة المرتقبة بين الهلال والأهلي في القاهرة.

وأكد أن تلك التصرفات لا تمثل إلا قلة قليلة لا تعبر عن حقيقة مشاعر الحب والإخاء بين الشعبين مضيفا أن مساعي قوى الشر للتأثير على العلاقات الشعبية والرسمية بين مصر والسودان ستبوء بالفشل، بالنظر للوعي والإدراك الذي يتحلى به شعبي البلدين.

وفي رده على استفسار حول ما يتم تناوله إعلامياً بتعرض بعثة النادي الأهلي والبعثة الدبلوماسية المصرية في الخرطوم لمضايقات قبل وأثناء وعقب المباراة التي جمعت الفريقين في مباراة الذهاب بأمدرمان أن مصر كانت وال زالت حريصة على عدم الخوض في بعض التفاصيل الخاصة بالتجاوزات غير المبررة التي مارسها عدد من جماهير نادى الهلال تجاه البعثة خاصة أثناء المباراة، وذلك إيمانا وإدراكاً منها بأن تلك الجماهير لا تمثل نادي الهلال العريق ولا تمثل الشعب السوداني الأصيل، وأن مصر دائما وأبدا ً بحكم أصالتها وتفهمها لمثل تلك الأمور تقبل الاعتذار وتسامح كل من أساء إليها.

وحول الترتيبات الخاصة بالمباراة المرتقبة بالقاهرة أوضح أن الدولة المصرية بمختلف مؤسساتها تحرص دوماً على توفير كافة سبل الراحة والأمن والإستقرار للبعثات الزائرة فى مختلف المجالات، مشدداً على أن بعثة نادى الهلال وجماهيره ما هم إلا إخوة وأشقاء مرحب بهم فى بلدهم الثاني مصر، مؤكدا أن الجهات المصرية المعنية ستتخذ كافة الإجراءات الالزمة لضمان خروج المباراة بالشكل الذي يليق بمصر ومكانتها، وبالعلاقات الأزلية التي
تجمع البلدين الشقيقين.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى