السياسيةعاجل

الشيوعي يدين تسليم مطار مروي لمصر ويطالب باخلاء المدن من التواجد العسكري

أدان الحزب الشيوعى تسليم الحكومة الإدارة الفنية لمطار مروي لمصر واعتبره خرق واضح ومشين للسيادة الوطنية.

وأكد في بيان صدر امس أن تراجع السلطة واعطائها للحكومة المصرية الضوء الأخضر والمسؤولية الكاملة على مطار مروي الدولي يدخل البلاد في المشاركة في احتمالات مواجهة عسكرية بين مصر واثيوبيا ويضع السودان في مرمى نيران الصراعات العسكرية الإقليمية.

وأشار الحزب الى أن الوجود المسلح المتمثل في المليشيات والجيوش الخاصة في المدن يعتبر من أسباب التردي الأساسية للحالة الأمنية في إشارة الى بيان السلطة الأخير حول الدور السلبي والخطير الذي قامت به (تمازج) في تهديد واضح للشرطة والأمن بالعاصمة القومية.

وطالب الحزب بإخلاء المدن من كافة التواجد العسكري بإبعاد المليشيات والجيوش الخاصة بما فيها الدعم السريع. و طالب باسترداد السودان لمطار مروي والاشراف عليه في ظل احتدام المنافسة الأنظمة الرأسمالية ( أمريكا – روسيا والصين ) حول موارد وثروات السودان .

وشدد على أن حماية السيادة الوطنية امام التدخل الأجنبي والصراع حول موقع السودان الجيوسياسي بين الأنظمة الرأسمالية هو الموقف الوطني الذي تدعو له الجماهير الفقيرة دفاعا عن مصالحها في الحرية والسلام والعدالة.

وأوضح أن تزايد الخروقات الأمنية تزايد منذ انقلاب ٢٥ أكتوبر واستلام السلطة بشكل كامل من قبل الجنرالات واضاف فشلت الشرطة في حماية المواطنين وممتلكاتهم. كما استمرت السلطة الانقلابية في التنازل عن حماية السيادة الوطنية وموارد البلاد وثرواتها.(الجريدة)

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى