السياسيةعاجل

البرهان ينسحب من الوساطة بين الاطراف المدنية في السودان

أعلنت وسائل إعلام سودانية، اليوم الثلاثاء، عن “انسحاب رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان من الوساطة بين الأطراف المدنية التي تسعى لتوقيع اتفاق إطاري في السودان.

ونقل موقع “سودان تربيون”، عن مصادر قولها إن “رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان قرر التخلي عن الوساطة التي كان يقودها لتقريب الشقة بين الحرية والتغيير والكتلة الديمقراطية”، مشيرا إلى أن قرار البرهان جاء بعد فشله في جمع الطرفين على مائدة واحدة رغم عدة محاولات بذلها خلال الاسابيع الماضية.وأوضحت المصادر أن ائتلاف الحرية والتغيير يرفض الاعتراف بالكتلة الديمقراطية ويقول إنها مصنوعة.

وتواصل لجنة التنسيق المشتركة بين القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري والآلية الثلاثية، اجتماعاتها لمناقشة القضايا الأربع المتبقية في المرحلة النهائية للعملية السياسية.

وحسب وكالة الأنباء السودانية، قال الناطق الرسمي باسم العملية السياسية مهندس خالد عمر يوسف، إن الاجتماع الأخير استمع إلى تصورات الأنشطة الخاصة بالسلام وشرق السودان.

وأضاف أنه تمت إجازة الخطة العامة بأن تتولى الآلية الثلاثية الدعوة وتيسير أعمال الفعاليتين، لضمان أوسع مشاركة ممكنة لأصحاب المصلحة ومن قوى ثورة ديسمبر.

وأوضح يوسف أن هدف الفعاليتين هو تعزيز عملية تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان بإزالة العوائق السياسية والعملية التي تقف أمامه.كما تهدف أيضا إلى وضع الأسس الصحيحة لمعالجة قضايا شرق السودان بما يحقق استقرار الإقليم وشمول الحل وإنصاف مواطنيه وإزالة كافة أشكال التهميش عنه.يذكر أن كل أطراف الاتفاق الاطاري مصممة على بلوغ اتفاق سياسي نهائي بمشاركة كل الأطراف المتفق عليها في أقرب فرصة ممكنة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى