السياسيةعاجل

تصريحات جديدة لخالد عمر حول تشكيل الحكومة الانتقالية

قال المتحدث الرسمي باسم “العملية السياسية النهائية في السودان” خالد عمر يوسف، الخميس، إن تشكيل الحكومة الانتقالية مرتبط بحل القضايا الخمس العالقة المضمنة في الاتفاق النهائي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام مؤتمر “تفكيك نظام الـ30 من يونيو 1989” (نظام الرئيس المعزول عمر البشير) الذي انطلق بالخرطوم في 9 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وأوضح يوسف أن “تشكيل الحكومة الانتقالية مرتبط بحل القضايا المحددة في الاتفاق السياسي النهائي”، لافتا إلى أنهم يتوقعون “حل كل القضايا خلال أسابيع قليلة”.

وأشار إلى أن الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية “إيغاد”، بالتشاور مع أطراف العملية السياسية النهائية “ستشرع في إعداد الخطوات القادمة لمناقشة بقية القضايا المضمنة في الاتفاق النهائي، في زمن محدود لن يتجاوز الأسابيع”.

وذكر يوسف أن مؤتمر تفكيك النظام السابق اختتم أعماله بمشاركة 350 شخصية من المدنيين والعسكريين والمجتمع الإقليمي والدولي.

وتفكيك نظام الـ30 من يونيو 1989 ضمن القضايا الخمس المضمنة في الاتفاق السياسي النهائي، وهي: العدالة والعدالة الانتقالية، والإصلاح الأمني والعسكري، ومراجعة وتقييم اتفاق السلام، وتفكيك نظام 30 يونيو 1989، وقضية شرقي السودان.

ووفق مراسل الأناضول، أوصى المؤتمر بـ”تأسيس شرطة خاصة بلجنة التفكيك، وإلغاء القرارات الصادرة من الدائرة الاستئنافية والقضائية والتي قامت بإلغاء قرارات لجنة التفكيك السابقة”.

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019، أصدر رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، قرارا بتشكيل لجنة إزالة التمكين لـ”إنهاء سيطرة رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير على مفاصل الدولة، ومحاربة الفساد، واسترداد الأموال المنهوبة”.

لكن البرهان جمّد عمل اللجنة “لحين مراجعة قانون عملها واتخاذ موقف بشأنه” ضمن قرارات اتخذها في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، شملت إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين.

كما أوصى المؤتمر بـ”إصلاح القوانين المنظمة للقطاع الخاص، ومراجعة الشركات الحكومية وتحويل الملكية، وإجراء مراجعة لقطاع النفط والتعدين، ومراجعة الفساد في القطاع الخاص، ومحاسبة المتورطين في اكتساب الأموال بطريقة غير شرعية”.

وتهدف العملية السياسية الجارية في السودان إلى حل أزمة مستمرة منذ فرض البرهان إجراءاته الاستثنائية في أكتوبر 2021، لاستكمال مسار مرحلة انتقالية في البلاد بدأت في 21 أغسطس/ آب 2019، كان مقررا أن تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى