السياسيةعاجل

السفارة الأميركية بالخرطوم توضح بشأن فتح باب الهجرة للسودانيين

ظهرت على صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي في السودان منشورات تدّعي أن السلطات الأميركية أعلنت فتح باب الهجرة أمام السودانيين للعمل أو للدراسة.

لكن السفارة الأميركية في الخرطوم نفت صحّة هذا الادّعاء.

وجاء في تلك المنشورات “أعطى البيت الأبيض الإشارة للسفارة الأميركية بالخرطوم لفتح باب الهجرة أمام السودانيين الراغبين في العمل أو الدراسة في الولايات المتحدة”.

وأضافت المنشورات المتداولة “قد تقضي هذه الخطوة التي قامت بها السفارة الأميركية في الخرطوم على ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي أودت بحياة الآلاف من الشباب السوداني”.

ويتزامن انتشار هذا الخبر على مواقع التواصل في السودان مع استمرار الجدل حول تداعيات محاولة ألفي مهاجر غالبيتهم من السودان الدخول بالقوة إلى جيب مليلية الإسباني الواقع في الشمال المغربي في يونيو الماضي.

وخلّفت تلك المحاولة، التي أدت إلى مواجهات بين المهاجرين والشرطة، 23 قتيلاً وفقاً للسلطات المغربية، و27 قتيلاً وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وقبل أيام، ندّدت منظمة العفو الدولية بما سمّته “قتلأً جماعياً” تعرّض له المهاجرون القتلى، واتّهمت المغرب وإسبانيا بالتستّر عن حقيقة ما جرى بعد ستة أشهر من الواقعة.

من جهة أخرى، انتقدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قبل أيام الأحكام “الصارمة” التي صدرت بحقّ عدد من المهاجرين الموقوفين على خلفيّة هذه القضية، إذ صدرت على عدد منهم أحكام بالسجن بين سنتين ونصف وثلاث سنوات بعد إدانتهم بتهم “العنف ضدّ أفراد إنفاذ القانون” أو “الحشد المسلّح”، وتهم أخرى.

في هذا السياق سجّل المنشور المتداول عن إجراءات جديدة للسفارة الأميركية مئات المشاركات وآلاف التعليقات على موقع فيسبوك.

لكن هذا الادّعاء بأن السلطات الأميركية فتحت باب الهجرة للسودانيين غير صحيح.

وقالت السفارة في بيان نُشر الثلاثاء إن ما تردّد بهذا الشأن “خاطئ ولا أساس له من الصحة”، مؤكّدة عدم وجود “برنامج جديد” للهجرة للسودانيين.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى