السياسيةعاجل

المقاومة تحذر المجتمع الدولي من التسوية وتدعو لمواكب جديدة

الجريدة: فدوى خزرجي
حذرت تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم، المجتمع الدولي من المضي قدما نحو العملية السياسية “التسوية” الجارية بين بعض القوى السياسية والعسكر، موضحة أن الاستمرار فيها يؤدي إلى انزلاق البلاد، داعية جماهير الشعب للخروج في مليونية ٢٩ ديسمبر وتوحيد قوى الثورة.
وقالت تنسيقيات ولاية الخرطوم في بيان صحفي، إنها ضد كل تصالح وتطبيع مع جنرالات المجلس العسكري، وضد التسوية التي وقعت عليها عدة أحزاب سياسية منها من كان في معسكر الثورة حتى وقت قريب، ومنها من كان في معسكر البشير حتى سقوطه. وأضافت: “نرفض التسوية الجارية حالياً.. ويرد في جميع مواثيق لجان المقاومة المطروحة حالياً أن لا تفاوض لا شراكة لا مساومة مع المجلس العسكري الانقلابي، ووفقاً لهذا إننا نرفض كل تفاوض مع المجلس العسكري الإنقلابي”.
ودعت لجان المقاومة جميع مناطق السودان إلى توحيد لجان المقاومة ومواثيقها في ميثاق موحد. وتابعت “تنظيم صفوفنا و ترتيبها تحسباً لأي احتمالات، وتطوير أنفسنا بحيث نصير قادرين على بناء وتأسيس سلطة الشعب كما نقول، وتلك مسؤوليتنا جميعاً أن ندفع كل في مكانه لتحقيق هذه الأهداف”. وأكدت اللجان خروجها في التاسع عشر من ديسمبر مزلزلين شوارع البلاد برايات الشهداء وبطبول المعركة مع القتلة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى