السياسيةعاجل

أمين سر البعث يكشف تفاصيل جديدة حول خروج حزبه من الحرية والتغيير

الجريدة: عبدالرحمن حنين
كشف أمين سر حزب البعث العربي الإشتراكي علي الريح السنهوري عن تفاصيل جديدة حول خروج حزبه عن تحالف قوى الحرية والتغيير، وقال إن المفارقة كانت بسبب مفارقة الحرية والتغيير للمبادئ التي إتفقوا عليها بدء والمتمثلة في إسقاط النظام وبناء نظام ديمقراطي ، وأردف عندما بدأت بعض المبادرات الفردية بالتواصل مع أركان الإنقلاب، كان حزب البعث رافضاً، ورأينا أن تلك الإتصالات محاولة لإستدراج قوى الحرية والتغيير من قبل قائد الإنقلاب في محاولة منه لعزلها عن محيطها الجماهيري، واستدرك، لكن للأسف أن هذه الإتصالات التي كانت تواجه من البداية من الأغلبية الساحقة بالتحالف بالرفض، تحولت تدريجيا إلى صيغة مقبولة من أغلبية مكونات الحرية والتغيير لذلك كنا نخوض صراعاً داخل التحالف لإثنائهم عن الوقوع في هذا الخطأ الإستراتيجي كما اجتهدنا لدحض التبريرات التي قدمت لتسويق العملية السياسية، لكن كان هذا خيار الأكثرية التي تم تحريكها بسياسة الخطوة خطوة الى أن وصلت لهذه التسوية المبهمة، لذلك كان هذا الوقت هو المناسب للمفارقة .
ونوه السنهوري الى أن حزبه مازال حريصاً على إقناع تنظيمات داخل قوى الحرية والتغيبر لتصحيح موقفها لجهة أن الأحزاب هي أعمدة النظام الديمقراطي.
وقطع السنهوري بأن الفريق البرهان إرتكب أخطاء جسيمة بإنقلابه المشؤوم، على الرغم من أنه ظل يرفع شعارات.. الحصة وطن، وقال السنهوري: لو البرهان كان صادقاً عليه أن يتقدم بإستقالته ولكنه لن يفعل ذلك ابدا ولن يلتزم بالتسوية ولن يتخلى عن موقعه برئاسة الدولة إلا أن تنتزع منه إنتزاعا، وأردف، اتمنى أن يدحض البرهان حديثي هذا، ولكن، مثلما لم يعلن أبو لهب إسلامه ولو نفاقاً لتكذيب الوحي السماوي لن يفعل البرهان.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى