السياسيةعاجل

الشيوعي: الدستور الانتقالي أعدته قوى دولية وإقليمية

قال قطاع المحامين الشيوعيين إن اللجنة التسيرية لنقابة المحامين لم تعد مشروع الدستور الانتقالي المقترح لإدارة الفترة الانتقالية، وأن الجهة التي شاركت في صياغته وإعداده والإشراف عليه قوى محلية وإقليمية ودولية وتم استغلال اسم اللجنة التسييرية لتمرير المشروع.

وأوضح القطاع في بيان له بحسب صحيفة الحداثة، أن اللجنة التسيرية ليس من المهام المبينة في أمر تكليفها إعداد مشروع الدستور الانتقالي واستنادا على ذلك فإن المشروع المقدم جاء من جهة تفتقر للاختصاص، لافتا إلى أن التعتيم والسرية التي تم بها إعداد المشروع، وعدم إشراك القوى الفاعله، في إعداد ومناقشة المسودة ، يؤكد أن القوى المحلية والإقليمية والدولية ذات المصلحة، هي من كانت وراء المشروع لتمرير الأجندة الخفية التي تسعى لتثبيتها لإجهاض ثورة ديسمبر المجيدة.

وذكر القطاع أن نقيب المحامين، صرح بأنه لم يشارك في صناعة مشروع الدستور، ولايعرف الجهة التي أعدته.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى