السياسيةعاجل

المحكمة تستجوب الشاكي في بلاغ إنقلاب 1989

استمعت محكمة مدبري انقلاب يونيو1989 في جلستها امس برئاسة مولانا حسين الجاك الشيخ قاضي المحكمة العليا الى افادات الشاكي حاتم الوسيلة الريح السنهوري والذي اوضح في معرض رده على اسئلة هيئة الاتهام انه يعمل محاميا ويسكن امدرمان و يبلغ من العمر 55 عاما .
و اشار الوسيلة الى ان اربعة من المحامين تقدموا بعريضة للنائب العام المكلف و قد كان احدهم وهو الراحل علي محمود حسنين قد اتصل عليه طالبا منه ان يكون المبلغ في الدعوى ، وانه قبل ذلك لان الانقلاب قوض نظام دستوري منتخب و قام بحل الاحزاب و النقابات والاتحادات المهنية و اوقف الصحف بل تحولت دور الاحزاب الى قبضة الانقلابيين ثم اعلنوا قانون الطواري و صادروا الحريكات العامة.
و اضاف الوسيلة انه قبل ان يكون المبلغ في الدعوى كمواطن سوداني شارك في انتخابات 1986 في دائرة (الثورة المهدية) بامدرمان مضيفا انه سجل البلاغ ضد من قاموا بالانقلاب من العسكريين والمدنيين مشيرا الى ان الانقلاب استمر حتى نجاح ثورة ديسمبر المجيدة في 11ابريل2019 .
و في رده على سؤال لماذا لم يتقدم بهذا البلاغ طيلة هذه الفترة ، قال انه غير ممكن فتح بلاغ لان السلطة كلها كانت بيدهم ولذلك لم يكن هناك اي طريقة البلاغ اثناء حكمهم.
و اقر الشاكي الوسيلة انه عضو (كامل الدسم) في الحزب الشيوعي السوداني وما زال عضوا حتى الان.
هيئة الدفاع اوضحت ان الحزب الشيوعي شارك في البرلمان بعد اتفاق السلام الشامل 2005 عبر كتلة التجمع الوطني الديمقراطي و ان جريدة الميدان الناطقة باسم الحزب ظلت تصدر بانتظام و رد المبلغ ان جريدة الميدان كانت تتعرض للمصادرة و اعتقال صحافييها كما اقر الشاكي انه كان يعمل في الامارات العربية المتحدة ولكن تم استبعادة لاسباب سياسية و حدث معه نفس الامر عندما هاجر للمملكة العربية السعودية ، واضاف ان هناك شكوى ضده في لجنة المحامين.
وقال الوسيلة انه تم اعتقاله في الفترات السابقة في 1994 في بيوت الاشباح و كذلك اعتقل في 1995 وفي عام 2015 ايضا .
وحول سؤاله لماذا لم يفتح بلاغ ضد اجراءات البرهان في 25 اكتوبر 2021 قال الشاكي ان نظام 25 اكتوبر لم يسقط بعد ولا توجد عدالة في ظله، اما عن رايه فيما تم على يد ابن عوف فقد وصفه بانه انحياز لثورة كانت تهتف في الشوارع لاسقاط النظام البائد.
و قد شككت هيئة الدفاع في افادات الشاكي حول عمره ، فيما ستواصل المحكمة جلساتها الاسبوع القادم للاستماع لبقية افادات الشاكي

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. مسخره والله هذه القضيه لو المحكمه جاده ولم تفرض عليها املاءات لنطق القاضي بالجكم بدون جلسات .مين مابعرف مين عمل الانقلاب وماهو الحزب الذي خطط لذلك بل انهم تباهوا بذلك في كل القنوات الفضائيه بعد ان استتب لهم الامر….حلقة الترابي مع احمد منصور .. الترابي شخصيا اعترف بانهم كانوا يخططون للاستلاء علي السلطه منذ عام 1975م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى