السياسيةعاجل

وجدي صالح يشن هجوماً عنيفاً على البرهان

شنّ وجدي صالح، القيادي في الحرية والتغيير هجوماً عنيفاً على البرهان، وقال إنه لا يمثل القوات المسلحة ولم يكن يعرفه أحد لولا الثورة .

و أضاف وجدي بحسب راديو دبنقا، ( إن الثورة ستسقط البرهان مثلما أتت به وتضعه في نفس مكان البشير) مؤكداً في ذات الوقت احترامه للقوات المسلحة كمؤسسة .

وشدد، في مخاطبة بحي الكلاكلة أن لا تسوية او شراكة مع الانقلابيين ، بل العمل على اسقاط الانقلاب وتأسيس سلطة مدنية انتقالية كاملة .

وقال الانقلابات يقوم بها قادة المؤسسة العسكرية لتحقيق طموحاتهم السياسية. وأوضح إن الانقلاب فشل في تشكيل حكومة خلال عشرة أشهر .

وأكد ضرورة اتفاق قوى الثورة على مركز تنسيقي لتوحيد جهودها وأهدافها ووسائل عملها من أجل اسقاط الانقلاب.

والخميس، أعلن الجيش السوداني، أنه، يعمل على تأمين الفترة الانتقالية وحمايتها من الاختطاف، دون أي تدخل في المعترك السياسي، مؤكدا عدم السماح لأي جهة لاتخاذه مطية للوصول إلى السلطة، دون انتخابات.

وقال المتحدث الرسمي، باسم القوات المسلحة السودانية، نبيل عبد الله، إن «من الجيد أن تعمل بعض القوى السياسية على تصحيح مواقفها من الجيش» مشددا على أنه «ليس بمقدور أحد التلاعب بالقوات المسلحة وتجييرها لخدمة أجندته الذاتية»

وقطع بـ«عدم وجود انقلابين في صفوف القوات المسلحة، وأنها تثق في حكمة قيادتها وقدرتها على اتخاذ ما يلزم لتأمين البلاد» مشيرا إلى «تفهمهم للتحديات التي تجابه البلاد في هذه المرحلة».

ولفت إلى أن «أخطر هذه التحديات، محاولات اتخاذها سبيلا لتحقيق مأربها في الوصول للسلطة دون تفويض شعبي» مؤكدا أن «المؤسسة العسكرية تعرف جيدا كيف تحصن أفرادها ضد أي اختراقات وتتعامل مع التحديات الراهنة بحكمة ودراية تامة بأهداف الفاعلين في الملعب السياسي الراهن».

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى