السياسيةعاجل

قيادي بالعدل والمساواة: إعفاء سيارة أواب من الجمارك “لا يعني القيامة تقوم”

الجريدة: عثمان الطاهر
هاجم القيادي بحركة العدل والمساواة ابراهيم الماظ من وصفهم بالمنتقدين على خلفية الخطاب المتداول بالوسائط والذي نص على إعفاء مبلغ جمركي لسيارة مخصصة لابن القيادي الراحل بالحركة خليل ابراهيم، وأكد ان من حق اسرة أواب ان تنفي علمها بالإجراءات بسبب ان لا حجر على الاراء.

وأشار الماظ في تصريح لـ(الجريدة) إلى انه لا يستطيع نفي او تأكيد الخطاب المتداول بوسائط التواصل الإجتماعي، وإتهم في الوقت ذاته جهات لم يسمها ظلت تعمل على التشهير بالحركة، ونفي سعيهم للحصول على الامتيازات من اتفاق السلام، ودافع عن وزير المالية قائلا:” جبريل ظل يعمل في ظروف استثنائية ودولة معطلة من جميع النواحي وبلا أنتاج” ،وذكر ان هنالك من يعمل على ” الحفر لجبريل ابراهيم”على حد تعبيره وطالبه بالانتباه والحذر من خطورة ذلك، وتساءل هل اذا تم إعفاء سيارة واحدة لأواب يعني ان ” تقوم القيامة” ؟.

واكد أن هنالك من يترصد لقوى الكفاح المسلح كما حدث مع القائد مناوى ، وزاد: اذا كان أي شخص من أحدى التنظيمات الاخرى يتولي منصب وزير المالية لخصصت ت له الامتيازات وجبريل زول شيخ ساي ويسعى لخدمة الجميع”، وأردف:” لو كنت محله لمنحت أي شخص ناهض الانقاذ سيارة وفي جوبا يعطون المطربون سيارات وأسرة الشهيد خليل ما عندها عربية ، وأستدرك:” دعونا نسأل أين اموال لجنة ازالة التمكين التي تحدث عنها وجدي صالح وغيره أم ان الأمر تشهير فقط”.
ونفت عائلة زعيم حركة العدل والمساواة السابق، خليل إبراهيم، في امس، صلتها بسيارة تم تخليصها استثنائياً، لأحد أبنائها عبر وزارة المالية.
وأكدت عائلة إبراهيم إنها تدعم وتساند حق المساءلة والمحاسبة في أي لبس أو شبهة كانت في المال العام، إرساءً لدولة تحكمها الشفافية والعدل والمواطنة المتساوية بين أفرادها، المسؤول فيها خادم لدى الشعب وحافظا لحقوقه والمواطن هو السيد.
الجريدة

اقرا ايضا

‫2 تعليقات

  1. من حديث القيادي بالمليشيا نفهم أن الفساد متعمق في عقولهم. إعفاء اي شخص من حقوق الشعب مهما كان موقعه فساد مقنن. البلاد ابتليت بمثل هولاء الفسقة. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى