السياسيةعاجل

الحركة الشعبية الحلو: تكوين مجلس أمن ودفاع دون هيكلة لن يفيد

الجريدة: عثمان الطاهر
قلل القيادي بالحركة الشعبية جناح الحلو، محمد يوسف، من تكوين مجلس الأمن والدفاع قبل عملية الهيكلة الكاملة للأجهزة الأمنية على خلفية ما طرحته الحرية والتغيير بمسودتها التي نصت على تشكيل مجلس الأمن والدفاع.

وشدد يوسف في تصريح لـ”الجريدة”على ضرورة منح رئيس الوزراء صلاحيات كاملة واسنادها بقوة حتى لا يصبح ضعيفاً، وأكد ان تشكيل مجلس الأمن و الدفاع دون منح رئيس الوزراء الصلاحيات عليه قد يعني هيمنة العسكر والانحياز لمصالحهم ، داعياً إلى اهمية الإصلاح الحقيقي، وطرح المصطفى عدة تساؤلات تتمثل في ماهية الهياكل التي سيتكون منها مجلس الأمن والدفاع وماهي المؤسسات التي تتبع له ؟ وهل يملك صلاحيات الاعتقال والقيام بالانقلابات أو محاصرة دور الأحزاب السياسية؟ ، مؤكداً أن هنالك تجارب كون فيها مجلس أمن ودفاع وكان هو المسيطر على الدولة كما حدث بعدة دول افريقية.

وطالب بأن يكون مجلس السيادة تشريفياً فقط دون صلاحيات، مطالباً بأهمية وضع تلك الملاحظات محل الاعتبار لجهة ان مجلس الأمن والدفاع هو صاحب القوة الاكبر والذي بامكانه ان يوقف كل شئ، والجدير بالذكر ان الحرية والتغيير كانت قد طرحت مسودة خارطة الطريق تهدف لانهاء الانقلاب نصت على تشكيل مجلس الأمن والدفاع.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى