السياسيةعاجل

تصريحات جديدة للأمين العام للأمم المتحدة حول الحوار في السودان

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الإثنين، بجهود الآلية الثلاثية المكونة من الاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد) والأمم المتحدة، الرامية إلى تسهيل التوصل إلى حل الأزمة السياسية في السودان.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وفي 12 مايو/أيار الماضي، أطلقت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد)، حوارا وطنيا لمعالجة الأزمة السياسية في السودان.

وقال دوجاريك للصحفيين “يرحب الأمين العام غوتيريش بجهود الآلية الثلاثية الأطراف المكونة من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة في المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) ومفوضية الاتحاد الإفريقي وهيئة (إيغاد) لتسهيل التوصل إلى حل الأزمة السياسية في السودان”.

وأضاف “بينما يستعد أصحاب المصلحة السودانيون في الانخراط في محادثات مباشرة (والمزمع انطلاقها الأربعاء) فإنه يشجعهم على المشاركة بحسن نية ومواصلة العمل من أجل تهيئة بيئة مواتية للحوار البناء لصالح الشعب السوداني”.

وتابع “يدين الأمين العام جميع الدعوات إلى العنف ويكرر أهمية وجود مناخ سلمي لإنجاح المحادثات كما يعرب عن قلقه من محاولات تقويض جهود الآلية الثلاثية”.

وأكد دوجاريك أن الأمين العام يعتبر “جميع أشكال خطاب الكراهية بمثابة هجوم على التسامح وتقويض التماسك الاجتماعي ويمكن أن تضع الأساس للعنف، مما يؤدي إلى انتكاس قضية السلام”.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى