السياسيةعاجل

أهالي غاضبون يعترضون شاحنات إثيوبية على الحدود

الخرطوم: الجريدة
اعترض أهالي دخول شاحنات إثيوبية إلى السودان برا ،احتجاجا على اختطاف مليشيا مسلحة لمواطن للمطالبة بفدية. وظلت مليشيات إثيوبيا مدعومة من جيش بلادها، تتوغل داخل الحدود السودانية وتقتل الرعاة والمزارعين وأحيانا تختطفهم وتطلق سراحهم لاحقًا مقابل مبالغ مالية كبيرة.
وحصب الأهالي الغاضبون الشاحنات بالحجارة، مهشمين زجاج ثلاث منها قبل أن تتدخل السُّلطات السودانية وتجلي السائقين الإثيوبيين إلى مدينة المتمة الحدودية.واندلعت الاحتجاجات بعد اختطاف مليشيا إثيويبة المواطن إبراهيم جمعة إسحاق، من منطقة أم خرايت بمحلية باسندة التابعة لولاية القضارف؛ بعد توغلها داخل حدود السودان الشرقية.واشترطت المليشيا في اتصال مع نجل المخطوف، إطلاق سراحه مقابل 700 ألف جنيه سوداني ــ نحو 1250 دولار.
وهذه هي المرة الثالثة التي ترتكب فيها المليشيات جرائم داخل السودان، خلال أقل من أسبوع، حيث قتلت بالاثنين عاملين وأصابت ثلاث بالرصاص فيما قتلت يوم الأربعاء مزارعا.وكشفت مصادر على إطلاع بالأمر، عن تحركات لقوات إثيوبية في الحدود المحاذية لمحلية باسندة عند منطقة خور قنا، جنوب القلابات السودانية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى