السياسيةعاجل

تفاصيل اجتماع اللجنة العليا لامتحانات مرحلة الأساس بالخرطوم

عقدت اللجنة العليا لامتحانات الصف الثامن بمرحلة الأساس بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم اجتماعها الثاني بقاعة الأستاذ محمد الشيخ مدني بالوزارة حيث استعرض الاجتماع ما تم من أعمال تكاليف الاجتماع الأول وناقش كذلك أجندة الاجتماع الثاني التي انحصرت في الجوانب المالية ونواحي تأمين كافة مراحل هذه الامتحانات.

ورحب في بدايته الدكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم ورئيس اللجنة العليا بجميع المشاركين في الاجتماع مشيدا بحرصهم على إنجاح كل خطوات ومراحل امتحانات شهادة مرحلة الأساس بولاية الخرطوم، داعياً إلى تكثيف الجهود في المرحلة القادمة حتى الفراغ من هذه الامتحانات وأن تعمل اللجنة كخلية نحل دائبة الحركة على أن ترفع اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا تقاريرها بصورة يومية عبر متابعات مستمرة.

وقد تحدث في الاجتماع الدكتور أحمد الصافي رئيس اللجنة المالية مستعرضاً جهودهم في الفترة الماضية المتصلة حتى الآن عبر اتصالاتهم واجتماعاتهم مع المسؤولين بوزارة المالية بولاية الخرطوم الذين وعدوا بدفع المبالغ المالية المطلوبة مع مواعيد الاحتياجات لكل مرحلة بأن تصرف مكافآت مراقبة الامتحانات مراقبة الامتحانات بعد الفراغ منها مباشرة بإذن الله تعالى ويتدرج الأمر وفق ذلك في مرحلتي الكنترول والتصحيح.

وذكر سيادته أنهم قد قدموا ميزانية موازنتهم لهذه الامتحانات للأخوة في وزارة المالية وسيكونون في حالة انعقاد دائم معهم لمتابعة أمر التدفقات المالية في حينها حتى يكون العمل متوافقا مع الاحتياجات المطلوبة بتواقيتها المعلومة مع تكثيف العمل لاستقطاب الدعم المجتمعي لسد أي عجز يمكن أن يطرأ على هذه الميزانية.

من جانبه قال العميد شرطة محمود عزمي عبدالرازق من شرطة ولاية الخرطوم إنهم قد أعدوا خطة تأمينية محكمة لكافة مراحل هذه الامتحانات منذ بدايتها بطباعة الامتحانات وتطريدها وتوصيلها للمخازن الرئيسة بمراكز الشرطة بالمحليات والمخازن الفرعية حتى وصولها بسلام إلى مراكز الامتحانات ، منوهاً إلى أن الظروف السياسية والأمنية تجعلهم يضعون أقصى درجات الحيطة والحذر بزيادة عدد أفراد الشرطة ببعض المواقع ذات الهشاشة حسب قراءتهم لعملية التأمين.

وأوضح سيادته بأنهم قد وضعوا خطة تأمينية متكاملة بمساندة قوات أخرى في المرور والدوريات والقوات الاحتياطية للتدخل السريع ، وهذه الخطة تشمل كافة دواعي وأسباب العملية التأمينية مع إدراكهم بالتهديدات المتوقعة وكيفية التعامل معها لإزالة آثارها السالبة إن وجدت.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى