السياسيةعاجل

الحزب الشيوعي يرفض التسوية مع المجتمع الدولي

الجريدة: مآب الميرغني
رفض الحزب الشيوعي التسوية التي يقودها المجتمع الدولي لأن العسكر أحد أطرافها. و جدد القيادي بالحزب الشيوعي، صديق يوسف، في تصريح لـ(الجريدة) تمسكهم بالرفض القاطع الجلوس مع العسكر والوصول إلى توافق سياسي معهم، ووصف موقف حزبهم “بالسليم”.

وقلل يوسف من دور جهات أخرى وأحزاب مناهضة بموافقتها الجلوس مع العسكر. وقال يوسف، رداً على بيان قوى الحرية والتغيير، الذي أكدت عبره التعاطي الايجابي مع العملية السياسية ان موقف الحزب الشيوعي يعرفه الشارع وقادة الانقلاب وهو إسقاط الإنقلاب أولاً ، مشيراً إلى أن الحزب يشدد على محاسبة مرتكبي الجرائم والانتهاكات التي تمت منذ انقلاب 25أكتوبر.

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. أنتم يا صديق يوسف وحزبكم قد أدمنتم على المعارضة من أجل المعارضة رغم أنكم جلستم ضمن الحرية والتغيير في التفاوض مع المجلس العسكري وإنتاج الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية والتي تملصتم منها وأنتم من قاد الانشقاق داخل الحرية وعارضتم حكومتي حمدوك وفشلتم الفترة الانتقالية حتى سطأ عليها بليل العسكر بإنقلابهم المشئوم . وللأسف لازلتم تتعاملون بعقلية قديمة متكلسة لا تواكب الواقع والمتغيرات العالمية حيث معاداة الغرب والمجتمع الدولي دون مراعاة لمصالح الوطن وتقدمه ونهضتة التي لا تكتمل إلا بالإندماج في المجتمع الدولي .
    ثم السؤل الأخير ياعم صديق أنتم يا عواجيز الحزب لماذا تتمسكون بقيادة حزبكم حتى القبر لماذا لا تعطوا الفرصة لجيل الشباب من حزبكم الدور القيادي عسى ولعل يكونوا أكثر مرونة وإنفتاح منكم ,اكثر قبول وسط الشعب السوداني وخاصة جيل الشباب منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى