السياسيةعاجل

كيانات وأحزاب سودانية تطالب بإنهاء حالة الفراغ الدستوري

وقعت كيانات وأحزاب سودانية، الإثنين، على “الإعلان الوطني لدعم السيادة والانتقال الديمقراطي”، للمطالبة بإنهاء حالة الفراغ الدستوري وتهيئة المناخ لحوار شامل في البلاد.

جاء ذلك خلال فعالية شهدت توقيع أكثر من 110 كيانات وتنظيمات سياسية سودانية، على الإعلان الوطني لدعم السيادة والانتقال الديموقراطي، تحت شعار “من أجل التوافق السياسي عبر الحوار السوداني”، وفق وكالة الأناضول.

وقال عضو اللجنة العليا للإعلان الوطني، مصطفى المنا: “يأتي هذا الإعلان لدعم السيادة، والانتقال الديمقراطي، وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر (كانون أول ٢٠١٩) في الحرية والسلام والعدالة”.

وأوضح المنا للأناضول أن اللجنة العليا ستقوم بتسليم مجلس السيادة نسخة من الإعلان الوطني للمطالبة بتنفيذه.

بدوره، دعا ممثل الإدارة الأهلية بولاية الخرطوم الناظر محمد إبراهيم، القوى السياسية في البلاد إلى حوار وطني شامل لحل الأزمة الراهنة، لإنهاء حالة الفراغ الدستوري في البلاد.

وأضاف إبراهيم للأناضول أن الإعلان يأتي إيمانا بالسيادة الوطنية للسودان ومناهضة زعزعة الأمن والاستقرار، والاسهام في بناء المستقبل من خلال تحقيق التوافق عبر حوار يراعي المصلحة العليا للبلاد.

ومن أبرز القوى والأحزاب الموقعة على الإعلان الوطني، الاتحادي الديمقراطي، والليبرالي الديمقراطي، والوطن، والعمال، والصداقة، والتجديد الديمقراطي، وبناة المستقبل، والأمة الإصلاح والتنمية، والمنبر الصوفي الحر، ومنبر البطانة الحر، إضافة إلى كيانات شبابية ومجتمعية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى