السياسيةعاجل

تكوين لجنة لصياغة موقف الحرية والتغيير من العملية السياسية

أكدت قوى إعلان الحرية والتغيير، الائتلاف الحاكم سابقا في السودان، الأحد، أن العملية السياسية برعاية الآلية الثلاثية يجب أن تحقق مطالب قوى الثورة بإنهاء ما أسمته “الانقلاب”.

جاء ذلك خلال اجتماع للمكتب التنفيذي لائتلاف (أعلى هيئة) بشأن الحوار الوطني تحت رعاية الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد)، وفق بيان للائتلاف بحسب الأناضول.

وفي 27 أبريل/ نيسان الماضي، أعلنت الآلية الثلاثية انطلاق حوار وطني في الأسبوع الثاني من مايو/ أيار الجاري لحل الأزمة السياسية بالسودان.

ودعا ائتلاف قوى الحرية والتغيير، في بيانه، إلى “وضع إجراءات تهيئة المناخ موضع التنفيذ”.

ويقصد الائتلاف بإجراءات تهيئة المناخ: إطلاق سراح المعتقلين، وإلغاء حالة الطوارئ، ووقف العنف ضد المتظاهرين.

ورأى أن من شأن تهيئة المناخ أن “يخلق مناخا جديدا خاليا من العنف والاعتقالات، مع الالتزام بحماية المدنيين، ويمَكن الحركة الجماهيرية من المشاركة في العلمية السياسية في مناخ حر وسلمي”.

وأعرب الائتلاف عن التزامه بـ”التعاطي الإيجابي مع العملية السياسية، ويجب إجراؤها أمام الشعب وقوى الثورة كافة في شفافية تامة”.

وأفاد بتكوين لجنة لصياغة موقف الحرية والتغيير من العملية السياسية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى