السياسيةعاجل

حزب الأمة يكشف عن أهم بنود برنامجه الإنتخابي


ثمن رئيس حزب الأمة مبارك المهدي بيان الأشقاء في السفارة المصرية حول وصول معدات توسيع الربط الكهربائي مع الشقيقة مصر إلى ميناء بورتسودان ، معتبراً أن ذلك بمثابة هدية العيد لأهل السودان.

وقال المهدي في بيان له إن مشروع الربط الكهربائي مع الشقيقة مصر مشروع استراتيجي مهم ويجب أن نتوسع فيه لتغطية العجز الكهربائي في السودان وتصدير جزء منه إلى الشقيقة دولة جنوب السودان.

وأضاف المهدي قائلا” إن الشقيقة مصر استطاعت في عهد الرئيس السيسي أن تحقق فائضا في الكهرباء بلغ (23000) ثلاثة وعشرون ألف ميجاوات وأقامت محطة عملاقة للطاقة الشمسية في جنوب مصر بطاقة بلغت نحو أربعة ألف ميجاوات، بينما نحن في السودان نظرياً نولد ثلاثة ألف ميجاوات” وعملياً ينخفض ذلك كثيراً نسبة لتهالك محطاتنا الحرارية مع انخفاض التوليد المائي من الخزانات في موسم الفيضان، مع العلم أن الكهرباء المولدة في السودان تغطي نظريا ٤٠ ٪من الحاجة في رقعة جغرافية محدودة، لذلك ظللنا ننصح المسؤولين في بلادنا بسد العجز هذا بشراء (6000) ستة ألف ميجاوات من مصر وتصدير جزء منها إلى دولة جنوب السودان التي تشتري منا الكهرباء من محطة أم دباكر مقابل ١٨ ألف برميل بترول يومياً، وهذا يمكننا من مد الكهرباء إلى دارفور وكردفان وشرق السودان وربطهم بالشبكة القومية وتوفير كهرباء مستقرة للقطاع السكني والصناعي والزراعي ولن تكون هناك تنمية بدون كهرباء.

وأكد المهدي أن هذا المشروع الحيوي الإستراتيجي يمكن أن تتضافر جهود البلدين لتمويله من الصناديق العربية، ويمكن تنفيذه في وقت وجيز.وقال سنمضي نحن في حزب الأمة إلى الدعوة للتوسع في هذا المشروع الإستراتيجي الهام، وسوف يكون هذا المشروع من أهم بنود برنامجنا الإنتخابي، إلى جانب التوسع في الطاقة الشمسية والهوائية لينعم أهل السودان بخدمة كهرباء منتظمة، فلا تنمية دون كهرباء ..

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى