السياسيةعاجل

(قحت) ترسل وفود الى الولايات لدعم المقاومة

أعلن عن ضــرورة استحداث قيادة موحدة للحراك الشعبي السلمي المقاوم للانقلاب العسكري، مقراً بأن جهوده في هذا الشأن لم تقود إلى نتائج حتى الآن.

وقـال رئيس حـزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، في مؤتمر صحفي قررنا “إرسال وفود إلى الولايات الأسبوع المقبل، بالتنسيق مع قوى الثورة”.

وأشار إلى أن بداية الزيارات ستكون من ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة، بغرض تكوين مركز موحد للمعارضة.

وتحدث الدقير عن أن ائتلاف الحرية والتغيير يعمل على تكوين قيادة موحدة لمقاومة للانقلاب العسكري برؤية سياسية مشتركة.

وأرسل القيادي نداء إلى لجان المقاومة والمهنيين لتتداعي لإنجاز هذا المركز الموحد، مشيرا إلى استجابة بعض تنسيقيات لجان المقاومة للتنسيق معها ميدانيا وسياسيا.

ودعا الدقير إلى تنويع أساليب المقاومة السلمية في الفترة المقبلة، وقال إن الائتلاف قرر أن يكون يوم الجمعة يوما للتضامن مع المصابين بتسجيل زيارات لهم في المستشفيات ومنازلهم ودعمهم ماليا ومعنويا.

وقال الدقير عن المشاورات التي تجريها البعثة الأممية في البلاد إن الهدف من أي مبادرة يجب أن يكون لإنهاء الوضع الانقلابي وقراراته وإيقاف القمع ،إضافة إلى التأسيس لوضع ُ دستوري يبعد المؤسسة العسكرية عن الحكم ويؤسس لسلطة مدنية تباشر مهام فترة الانتقال وتعد لتنظيم الانتخابات.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى