السياسيةعاجل

العدل والمساواة تكشف حقيقة المشاركة في قمع المظاهرات الأخيرة

الخرطوم / الجريدة

وصف القيادي بحركة العدل والمساواة ابراهيم الماظ قرار ابعاد قواتهم من الخرطوم بغير المفهوم وأعتبر أنه محفز للاصوات التي ظلت تردد بأن وجود قوات الحركات داخل العاصمة مخيف خاصة من قبل بعض قيادات بقوى الحرية والتغيير .

وقال الماظ في تصريح لـ(الجريدة): نحن لا ندري أسباب القرار وقواتنا أعدادها ليست بالكبيرة وأوضح أنها تقوم بحراسة الشخصيات القيادية.

وطالب مجلس الأمن والدفاع بمزيد من التوضيحات، وأضاف كأن العاصمة الخرطوم لديها قوات معينة لحراستها ونحن يمكننا حمايتها بالتأكيد، وقطع الماظ بأنهم لم يشاركوا بقمع التظاهرات الأخيرة لجهة أنهم ملتزمون ببنود الترتيبات الأمنية التي سيتم بموجبها توزيع منسوبي الحركات بمختلف الأجهزة النظامية.

وشدد على ضرورة الاسراع في تنفيذ بنود الترتيبات الأمنية ،وفي سياق منفصل استنكر الماظ اطلاق الرصاص و الغاز المسيل للدموع واستخدام القمع المفرط ضد المتظاهريين السلميين الذي تم في مليونية السابع عشر من يناير الجاري.

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. نكذب مين نصدق مين تنظيمكم كيزاني تابع للمؤتمر الشعبي مكانك ليس الخرطوم؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى