السياسيةعاجل

تفجر الخلافات داخل لجنة المعلمين السودانيين بسبب لقائها حمدوك

تفجرت الخلافات داخل لجنة المعلمين السودانيين بسبب لقائها رئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك الاسبوع الماضي .

ودفع عضو لجنة المعلمين عمر بابكر باستقالته من اللجنة وقال في خطاب الاستقالة بحسب صحيفة (الجريدة): اتقدم بإستقالتي من العمل في أروقة لجنة المعلمين السودانيين مع وافر إعزازي لكل المواقف والأحداث العظيمة التي عشتها بينكم واجد نفسي غير مستعد لتكرار مثل هكذا أخطاء جوهرية مؤشراتها تؤدي إلى هاوية منظورة تعصف بمشروع اللجنة وتحويلها إلى « ضيعة نزوات.

وأضاف كنت أظن منذ بواكير علاقتي بلجنة المعلمين السودانيين أنني اساهم في وضع لبنة للعمل المهني التربوي المؤسسي وبناء دولة المؤسسات المدنية الديمقراطية، وفي سبيل ذلك الهدف أزعم بأني عملت بجد وشرف لبناء هذه اللجنة الثورية المهنية مع زميلاتي وزملائي منذ العهد المباد، بعد إنتصارات شعبنا والديسمبريين في الموجة الأولى من ثورة ديسمبر المجيدة واصلنا مسيرة إنزال مشروع التغيير الجذري في قطاع التعليم رغم كل العقبات التي واجهتنا إزاء ذلك مما كنت دوماً أسميها «التحديات الداخلية» والتي مع عوامل أخرى ساهمت في إتخاذ الإنقلابيين لها كـ « قميص عثمان» لتصفية مكتسبات الثورة وبناء على إصرار بعضنا في المضي قدماً في تقويض المؤسسية، والسير في نفس الطريق المسدود « من جرب المجرب فقد حاقت به الندامة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى