السياسيةعاجل

الحرية والتغيير تطالب بنقل رئاسة مجلس السيادة للمدنيين

طالبت قوى “إعلان الحرية والتغيير”، الائتلاف الحاكم بالسودان، الأربعاء، بنقل رئاسة “مجلس السيادة” الانتقالي إلى المدنيين.

جاء ذلك في بيان صادر عن قوى “الحرية والتغيير” عقب اجتماع لمجلسها المركزي، عُقد الثلاثاء، في العاصمة الخرطوم، فيما لم يعلق المكون العسكري حول ذلك .

وقال البيان: “المجلس المركزي للحرية والتغيير شدد في اجتماعه، على “الالتزام الصارم بالوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا للسلام في السودان، وإكمال السلام، بما في ذلك دورية رئاسة المجلس السيادي، والتي يجب أن تنتقل للمدنيين، وفق ما نصّت عليه الوثيقة الدستورية”.

وجدد المجلس، الالتزام بإصلاح وتطوير القطاع الأمني والعسكري، وتنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في اتفاقية السلام، واعتماد خطة تؤدي إلى بناء قوات مسلحة واحدة، وانضمام كل القوى خارج القوات المسلحة إليها.

وطالب بأن تكون الحكومة المدنية مسؤولة مباشرة عن قوات الشرطة وجهاز الاستخبارات العامة.

وأكد المجلس تمسكه بتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى