السياسيةعاجل

دبلوماسي مصري سابق يدعو للاستعانة بإسرائيل في ملف سد النهضة

دعا الدبلوماسي المصري السابق مصطفى الفقي، بلاده إلى الاستعانة بإسرائيل في نزاع ملف سد “النهضة” الإثيوبي.

جاء ذلك في تصريح للفقي، الذي يرأس مكتبة الإسكندرية (شمال) مع برنامج “يحدث في مصر” على فضائية “mbc”، قبيل انعقاد جلسة بمجلس الأمن الدولي، الخميس، بشأن سد “النهضة” الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل ويلحق أضرارا بمصر والسودان.

وقال الفقي: “أطالب مصر بحشد كل قواها وكروتها (أوراقها) في المنطقة لهذا الملف، هناك دول غير عربية قادرة على الضغط بشدة على إثيوبيا”.

وأضاف: “بعض الكروت لم تستخدمها مصر من أجل الضغط على إثيوبيا، بينها الحديث مع إسرائيل”.

وأكد أن اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل لم تخرقها القاهرة ابدا رغم استفزازات تل أبيب، متسائلا: “كيف تساعد إسرائيل دولة تعمل على الإضرار بمصر، ونحن نتفق على أنه لا ضرر ولا ضرار”.

وأضاف: “الفترة الحالية من أصعب الفترات على القارة الإفريقية والعالم العربي”، مشيرا إلى أن أزمة السد الإثيوبي لن تنتهي بسرعة وستستمر لسنوات.

وأوضح الفقي، أن الوصول إلى اتفاق بشأن “وقف الملء الثاني لسد النهضة، واستئناف المفاوضات بجدول زمني محدد”، هو أقصى مكسب للمفاوض المصري في الوقت الراهن.

المصدر
الاناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى