السياسيةعاجل

بيان لمبعوثي الـ(ترويكا) عقب إطلاق مبادرة رئيس الوزراء الجديدة

أصدر وفد الـ(ترويكا) الخاص بكل من السودان وجنوب السودان والذي يتكون من المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة، أصدر بياناً صحافياً حول زيارة المبتعثين للخرطوم في الفترة بين 4 إلى 6 يوليو.

وأوضح البيان أن الزيارة تأتي في أعقاب إطلاق مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لتحقيق أهداف الثورة وإعلان صندوق النقد الدولي أن الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة في السودان قد أدت إلى تصفية متأخرات السودان للبنك الدولي وبنك التنمية الإفريقي وصندوق النقد الدولي، مما أدى إلى فتح الباب للحصول على تمويل جديد بمليارات الدولارات لتحسين نوعية الحياة للسودانيين.

كما أبان البيان أن السيد روبرت فيرويذر والسيد دونالد بوث والسيد أندري ستيانسن، مبتعثوا كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة والنرويج، على التوالي التقوا برئيس الوزراء عبد الله حمدوك، و رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وشخصيات بارزة أخرى في الحكومة للترحيب بمبادرة رئيس الوزراء الجديدة وإمكانية دعم تنفيذ المبادرة. ورحب المبعوثون على وجه الخصوص بالتزام حكومة السودان بتسليم المتهمين من قبل المحكمة الجنائية الدولية إلى لاهاي.

وأشار البيان إلى أن دول الـ(ترويكا) وافقت على متابعة دورها كشاهد وضامن على اتفاق جوبا للسلام في 8 يونيو، حيث تناقشوا حول الخطوات الحاسمة التي ستلي تنفيذ الاتفاق، بما في ذلك تشكيل القوة المشتركة لحماية المدنيين في دارفور، وتشكيل آلية رصد وتقييم مستقلة ذات مصداقية، وتشكيل المجلس التشريعي الانتقالي.

وكان الوفد قد زار في وقت سابق، مدينة كاودا للقاء الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وناقش معه استئناف مفاوضات السلام، بناءً على إعلان المبادئ الذي اتفقت عليه الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال بقيادة الحلو وحكومة السودان في 28 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى