السياسيةعاجل

الحركة الوطنية للبناء تطرح مسارات للحل السياسي والاجتماعي

الجريدة: عثمان الطاهر
طرحت الحركة الوطنية للبناء والتنمية ميثاقاً للحل السياسي والإجتماعي بهدف الخروج من الأزمات الراهنة التي تشهدها البلاد، ونوهت الى الأحزاب التي تدعي الديمقراطية ليست منتخبة واتهمتها بأنها لاتحظى بتوافق، وقال الناطق الرسمي للحركة هشام أحمد خلال مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة أمس هؤلاء تحالفوا مع العسكر وتغولوا على العمل السياسي.

وطالب بإلغاء الوثيقة الدستورية والعودة لدستور العام 2005م ، وحل الحكومة وتكوين حكومة وحدة انتقالية لا حزبية تتمتع بالكفاءة دون تمييز أيديولوجي أو جهوي أو عرقي، بجانب تحديد مهام الحكومة الجديدة في إسعاف الاقتصاد وتخفيف تكاليف المعيشة ، وبسط الأمن وفرض هيبة الدولة ، وتمسك بتنفيذ إتفاقية جوبا والإيفاء بالتزاماتها ،ودعا إلى دمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة بعد إعادة تأهليها، وشدد على ضرورة التحضير والإشراف على قيام انتخابات برلمانية ورئاسية خلال عام ، واقترح تنظيم 4 مؤتمرات كمؤتمر التكوينات الإجتماعية الذي يهدف لتحديد هوية البلاد، مؤتمر القوى السياسية والنقابية إبرام ميثاق سياسي لتكوين النقابات، مؤتمر القوى المدنية والمؤسسة العسكرية الذي يحدد العلاقة ما بين القوى المدنية والعسكرية ، ومؤتمر الوحدة الوطنية والذي يشارك فيه أسر الشهداء وأصحاب الضرر المباشر من الحروب وممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية فضلاً عن مشاركة ممثلي الخدمة المدنية والقضاء والخبراء والأكاديميين.

تعليق واحد

  1. البلد لو فيه وطنيين لما تقاذفته الحروب والحركات المسلحة التي تريد الكراسي فقط ،،،،،، هؤلاء جميعا يلهثون وراء مصالحهم الذاتية جميعا حكومة وزراءً وحركات معارضة ومسلحة واحزاب ساقطة

    البلد لو فيه عقلاء كل يوم نسمع فئة تعمل ضد الوطن والبلد الآن في مفترق طرق ان لم يتحد عقلائه للم الشمل والتوحد من اجل اقامة وطن خالي من الازمات فلن تقم لاهل السودان قائمة ولن ينعم بالاستقرار والتطور المنشود .
    يا معارضي السودان واحزابه وحكومته اتحدوا لتجعلوا لنا بلدا خاليا من المصائب والمحن والفقر والجوع والمرض والتشرد حرام عليكم من تعملونه في الشعب المسكين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock