السياسيةعاجل

إثيوبيا: التحرك المصري السوداني بشأن سد النهضة سابقة خطيرة

اعتبرت أديس أبابا، الأربعاء، أن رفع مصر والسودان قضية سد “النهضة” الإثيوبي إلى مجلس الأمن هو “تدويل للمسألة وإضفاء الطابع الأمني ​​عليها دون داع”.

وتقول القاهرة والخرطوم إن أديس أبابا “تتعنت وتماطل وتخالف القانون الدولي”، بهدف إطالة أمد المفاوضات الممتدة منذ عقد، لاسيما منذ بدء وساطة الاتحاد الإفريقي قبل أشهر.
​​​​​​​
والتقى وزير الخارجية الإثيوبي، دمقي موكنن حسن، الأربعاء، مع “سفراء ودبلوماسيين دول حوض نهر النيل لدى إثيوبيا لاطلاعهم على آخر تطورات مفاوضات السد”، وفق بيان للخارجية.

واعتبر حسن أن “المحاولات الأخيرة للسودان ومصر لرفع قضية سد النهضة إلى مجلس الأمن، من خلال حشد جامعة الدول العربية، من شأنه تدويل المسألة وإضفاء الطابع الأمني ​​عليها دون داع”.

والخميس، يعقد المجلس جلسة، بناء على طلب دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، ستكون الثانية من نوعها بعد جلسة عُقدت قبل عام، وانتهت بحثّ أطراف الأزمة على الحوار، تحت قيادة الاتحاد الإفريقي.

ورأى أن هذا التحرك المصري السوداني “يترك سابقة خطيرة، ويأخذ عملية التفاوض بعيدا عن موقف الاتحاد الإفريقي، ومخالف لمبدأ حل المشاكل الإفريقية من خلال آليات تقودها إفريقيا”.

ودعا حسن “الدول الواقعة على أعالي حوض النيل (لم يسمها) إلى تشكيل جبهة مشتركة لمعارضة النهج الذي تتبعه دول المصب”.

المصدر
الاناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock