السياسيةعاجل

إثيوبيا تعلق بشأن المناورات بين الجيشين السوداني والمصري

قال السفير الإثيوبي بالخرطوم بيليتال ايمرو، إن بلاده لا تخشى المناورات بين الجيشين السوداني والمصري في الأراضي السودانية.

وقال السفير الإثيوبي لصحيفة “السوداني”، إن السودان دولة ذات سيادة ولها كامل الحق في ما تقوم به ولا يستوجب عليها استشارة أي دولة لإجراء مثل تلك المناورات العسكرية مع مصر أو أي دولة أخري.

وشدد على أنهم على ثقة كاملة ولا يخشون أو يتوقعون حدوث أمر سيئ من قبل الخرطوم، وقال: “ربما الطرف الآخر يريد أن يوجه رسالة أو التعبير عن نواياه لنا أو للآخرين”.

وأضاف: “الحدث نفسه لا يستدعي النظر إليه بعين الريبة أو الشك وإعطاءه أي قيمة، لأننا على قناعة تامة بأنه لن يأتي إلينا أي شر من قبل الحكومة السودانية”.

وتجري قوات خاصة جوية مصرية وسودانية، أول مناورات قتالية مشتركة بين الجانبين تحت شعار “نسور النيل – 1”.

‫2 تعليقات

  1. حروب الوكالة هذه قد تؤدي الي اشتعال النار بالبلاد في ظل هشاشة الوضع الامني والعسكري والاقتصادي للبلاد وبالتالي يجب عدم الانجرار والانسياق خلف النظام المصري الذي يسعي لاشعال الفتن وتصدير ازماته لنا مع اصراره علي احتلال مثلث حلايب عنوة…

  2. تحركات مصر (المحتلة ) ضد اثيوبيا الشقيقة
    ♦️ كسوداني انت .مستقبلك مع اثيوبيا.
    هيبتك وهويتك اذا تعاونت واتحدت مع اثيوبيا .
    كرامتك اذا انت مع اثيوبيا.
    سلامتك وسلامة اراضي بلدك السودان مع اثيوبيا
    ♦️ولاكن
    خراب ودمار وتاخر بلدك اذا كنت مع مصر
    دمار واختفاء وخطورة ضياع ومسح هويتك الافريقية العظيمة اذا كنت مع مصر.
    احتلال وتقسيم السودان اذا كنت مع مصر.
    اهانتك وازلالك ومسح كرامتك في الارض اذا كنت مع مصر.
    ♦️ سكان مصر الحديث الخليط ذو الاصول الرومانية والفرنسية اداة من ادوات الاستعمار زرعها المستعمر قبل خروجهم لزعزعة امن افريقيا ومنعها من التطور .
    ♦️ الغرب زرع اليهود فب قلب العرب وزرع بقايا المستعمر في اطراف افريقيا (مصر الحديث)
    ♦️ مصر لن وابدا تريد لك الخير والتقدم مادام الانبطاح من قبل حكامنا.

    ♦️ مصر استغلت حروب السودان الدخلية واججت الحروب ودعم المتمردين واضعف قدرة الجيش السوداني ودمر اقتصاد السودان عن طريق تدريب مخصصين لتزوير العملة السودانية داخل السودان وبعدها احتلت اغنى مناطق السودان وهما حلايب وشلاتين وابو رماد.
    ♦️ سبب جلب بن لان الى السودان سببها المخابرات المصرية ولاكن اكتشق بعد سنة ونصف ان احد الاخوان اللامسلمين من مصر كان صديق للاخوني السوداني المجرم عمر البشير هو من عمل مع الحكومة السودانية لاستضافة بن لادن الى السودان وثم توطينة وتوفير الامن والامان له.وبعدها الاغبياء المتخلفين المجرمين في السودان (حكومة عمر البشير ) نفذو عملياتهم الارهابية ضد سفارات امريكا في الخارج يعني ورطو السودان وبعدها مصر عملت مع امريكيا لوضع السودان على قاءمة الارهاب. فعلا وضع السودان على قاءمة الارهاب.
    ♦️ وبعدها مصر سحبت نفسها مثل الشعرة من العجينة.
    ♦️♦️ احتفظ بالمقال ده وتزكر في يوم من الايام ان السودان سيوضع على قاءمة الارهاب مرة اخرى ولاكن بعد ضرب سد النهضة من الاراضي السودانية .
    ♦️ الان مصر استغلت الحرب الاهلية في اثيوبيا وتريد ضرب سد النهضة كما استغلت الحروب الداخلية في السودان واحتلال حلايب.
    مصر لا تستطيع مس شعرة من دول افريقيا الا في حالة لديها حروب داخلية.
    ♦️♦️المصيبة الكبيرة ان السودان من سيدفع التعويض لاثيوبيا لان اذا حدث شي سيحدث من الاراضي السودانية .
    ♦️ ده نقطة مهمة ربما برهان ال همه في الحكم فقط وهو من يدير هذا التحرك الخطير لا يفهمه .
    ♦️ القانون لا يحمي المغفلين وتزكروا ان السودان في هذه المره سيدفع 5 مليار دولار ك تكلفة السد لاثيوبيا. مقارنتا ب ال 350 مليون دولار ال دفعها السودان كتعويض لضحايا الارهاب لامريكيا.
    ♦️ الشي الثاني لن يقف على ذلك ولاكن اثيوبيا سيدخل في حرب مع السودان وستكلف هذه الحرب السودان مليارات الدولار . وفي اثناء انشغال السودان في حروب مع اثيوبيا ستنهار الاقتصاد السوداني وبعدها مصر ستخدل في شمال السودان لاحتلالها .
    ♦️الهم اني بلغت فاشهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock