السياسيةعاجل

مكتب رئيس الوزراء يكشف حقيقة تلقي حمدوك رشوة مقابل التطبيع مع اسرائيل

نفى المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، فائز السليك، ، شراء منزل لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، بأمريكا كرشوة نظير الموافقة على التطبيع مع إسرائيل.

واتهم السليك في تعميم صحفي، الجهات التي نشرت الخبر بأنها تعمل على الإيقاع بين مكونات الحكم الانتقالي (عسكر _ مدنيين) من خلال الموالاة “نفاقا“ لأحد المكون ين، وأضاف “يجئ ردنا هنا موجهاً للرأي العام لكشف التواطؤ والتنسيق مع جهات دولية لا تهمها مصلحة البلاد، كما نعلن أننا سوف نسلك، طرقاً تعزز احترامنا للقانون ومؤسساته العدلية، دون التعامل بطريقة نظامه البائد مع الصحافة والصحافيين وحرية التعبير“.

وأوضح فائر في التعميم للصحفي، أن “بعض المواقع الالكترونية وإحدى الصحف اليومية ظلت تروِّج يومي الثلاثاء والأربعاء، خبراً لا أساس له من الصحة حول حصول رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، على رشوة من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، عبارة عن منزل تبلغ قيمته (٥ مليون) دولار بولاية كاليفورنيا الأمريكية نظير الموافقة على تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم وتل أبيب“، وأشار إلى أن الخبر استند على اسم وزير المالية الاسرائيلي الاسبق، يائير لابيد، وعلى موقعٍ اسرائيلي كمصدر من المصادر بغية كسب مصداقية، وأضاف “وكنوعٍ من الخفة سارع أحد كتاب نظام المخلوع، إلى تسطير مقالٍ ضد رئيس وزراء الحكومة الانتقالية“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock