السياسيةعاجل

مصرع واصابة 58 بينهم نظاميين في أحداث كسلا الدامية

شهدت مدينة كسلا ظهر امس أحداث دامية تسببت في وفاة واصابة 58 بينهم 17 نظامي .

وأشارت مصادر طبية بمستشفى كسلا التعليمي عن وفاة 8 بينهم نظامي واصابة 50 شخصًا باصابات متفاوتة اثر الاحتجاجات الرافضة لإقالة والي كسلا السابق وسرعان ماتطورت الاحداث الى مواجهة وحرب شوارع لم تألفها المدينة من قبل وتعاملت الققوات النظامية لحسم الموقف وفق قانون الطوارئ وتمكنت من فرض سيطرتها على الاوضاع المكتومة بالمدينة .

وأعلنت الحكومة فرض حالة الطوارئ، في ولاية كسلا، لمدة 3 أيام، بعد مقتل 8 أشخاص بينهم عنصر أمن، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “سونا”.

ونقلت الوكالة، عن المتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح، قوله، إن “الهدوء عاد لمدينة كسلا (شرق)، بعد الأحداث التي وقعت فيها، والتي راح ضحيتها 8 أشخاص”.

وأوضح صالح، أن “سبعة من الأشخاص (القتلى) مدنيين، وقتل أحد أفراد القوة المشتركة (الجيش والدعم السريع والشرطة)، بالرصاص”.

وأضاف متحدث الحكومة، أنه “تم إعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا لمدة 3 أيام، يتوقع فيها أن تعود الأمور لنصابها”.

وتابع: “بعد إعلان إقالة الوالي (صالح عمار)، وتسيير مجموعات من الرافضين للقرار مسيرة تمت مخاطبتها في ميدان الجمهورية، وكان الاتفاق أن ينفض التجمع”.

وأشار أن “بعض المتظاهرين اتجهوا نحو رئاسة الحكومة لاحتلالها”، إلا أن “قوة مشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع، كانت تتولى حماية هذه المنشآت، دخلت معها هذه المجموعات في اشتباكات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock