السياسيةعاجل

العدل والمساواة : الوضع المعيشي الحالي بسبب توجيه الدولة السابقة لمواردها للحرب والأمن

ناشد الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة وأمين الإعلام معتصم أحمد صالح وسائل الإعلام المختلفة برسم ملامح المرحلة المقبلة بترسيخ ثقافة السلام المجتمعي لإزالة الغبن بين مكونات المجتمع السوداني.

وأشار إلى أن الثلاثين عام الماضية أدت إلى تمزيق النسيج الاجتماعي الذي خلف غبنا بين مكونات المجتمع السوداني، مؤكدا أن تحقيق السلام و الإستقرار وإنهاء النزاعات يتطلب التبصير بثقافة السلام بتناول المحتوى والمكاسب التي ستحققها اتفاقية السلام.

ودعا خلال مخاطبته منبر (سونا) امس حول دور الإعلام في تعزيز اتفاقية السلام وسائل الإعلام إلى تبسيط وشرح أهم تفاصيل اتفاقية السلام فيما يخص التنمية وتقسيم الموارد مبينا أهمية التبصير بنصوص تقسيم الثروة التي خصصت 40% من موارد المنطقتين لدارفور لمدة عشر سنوات للدمار الذي خلفته الحرب مما يتطلب إعادة البنى التحتية مشيرا إلى عدم إغفال الاتفاقية لبقية الولايات التي تصلها نسبة مقدرة من الموارد.

ودعا إلى تحرير الإعلام الرسمي ليكون محايدا يرتكز على الكفاءة والقدرات العالية موضحا أن التأهيل والتدريب للكوادر الإعلامية ضرورة للمساهمة في نشر ثقافة السلام والتنوير والتبصير بتفاصيل اتفاقية السلام وتحديد المكاسب للرأي العام.

وأكد أن الوضع المعيشي الحالي نتج لتوجيه الدولة السابقة لمواردها للحرب والأمن لافتا إلى أن عودة النازحين لمناطقهم يساهم في دمج 2 مليون من النازحين في دائرة الإنتاج وزيادة إنتاج محاصيل الصادر للمساهمة في الدخل القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock