السياسيةعاجل

السفير السوداني بواشنطن يكشف سبب المشاركة في حفل اتفاق الإمارات والبحرين وإسرائيل

قال السفير السوداني لدى الولايات المتحدة، نور الدين ساتي، إن نائبة الوزير شاركت في حفل توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل داخل البيت الأبيض، معقبًا: «رأينا المشاركة من مثابة التعبير عن علاقتنا الحميمة مع هذه الدول».

وأضاف خلال لقاء لفضائية «سكاي نيوز عربية»، الخميس، أن التحول في العلاقات العربية الإسرائيلية يجب النظر إليه من زاوية السلام في مصلحة المنطقة، متابعًا: «آن الأوان أن ننظر من زاوية السلام شرط الإيفاء ببعض الشروط الأساسية لحقوق الشعب الفلسطيني».

ولفت إلى أن «الأمر يؤدي إلى الدخول في مرحلة جديدة تتسم بالعدل والإنصاف والسلام العادل والشامل والجميع، لتحقيق المصلحة المشتركة لكل شعوب المنطقة والخروج إلى مجال التنمية».

وأشار السفير السوداني لدى الولايات المتحدة إلى أن هنالك تحولًا كبيرًا في السياسة الأميركية تجاه السودان، إضافة إلى جهود كبيرة وتعاون وثيق مع واشنطن لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، مشيرًا إلى أن السودان يعمل لإزالة المعوقات التي تحول دون رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

ورعت الولايات المتحدة، مساء الثلاثاء الماضي، توقيع اتفاقيتي السلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين، في مراسم احتفالية بالبيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بينما مثل الجانب الإماراتي وزير الخارجية عبد الله بن زايد، ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock