السياسيةعاجل

الجبهة الثورية تدعو لرفع العقوبات المفروضة على السودان لدعم عملية الإنتقال والسلام

دعت الجبهة الثورية السودانية مؤتمر اصدقاء السودان الذي انعقد عبر تقنية الفيديو كونفرنس بالعاصمة السعودية الرياض الاربعاء إلى تكوين آلية معنية بأمر دعم تنفيذ إتفاقية السلام بمشاركة الأصدقاء وأطراف العملية السلمية و المانحين.

كما دعت على لسان رئيسها دكتور الهادي ادريس يحى لرفع العقوبات المفروضة من قبل الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى ورفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب الأمر الذي سيسهل عملية الإنتقال وتنفيذ إتفاقية السلام.

وعبر دكتور الهادي عن تطلعه أن يضع المؤتمر عدد من القضايا الهامة في مقدمة اجندته ويشمل ذلك تمويل خطة مُحكمة للعودة الطوعية للنازحين واللاجئين الى مناطقهم الأصلية والمساهمة الفاعلة في تمويل هذه الخطة التي تسهم في معالجة قضايا أكثر من أربعة مليون ونصف المليون نازح ولاجئ داخل وخارج السودان، وتمكينهم من العودة إلى مواطنهم الأصلية لاستئناف حياتهم الطبيعة وذلك بجانب ان حماية المدنيين تحتاج الى بديل مؤهل لقوات اليوناميد يشارك ويساعد في حماية المدنيين بتمويل ومساعدات فنية وإعادة إعمار ما دمرته الحرب، وتوفير الخدمات الأساسية لمواطني المناطق المتضررة بالحرب و المهمشة وانه لا بد لأصدقاء السلام وأصدقاء السودان في المحيطين الإقليمي و الدولي من دعم الأعمار و دفع عجلة التنمية في المناطق المتأثرة بالحرب و في السودان عموماً.

وأكد ادريس انهم على أعتاب التوقيع على إتفاقية سلام تنهي الحرب في كل أنحاء السودان و تحقق الأمن و الاستقرار في كافة ربوعه، داعيا الى مشاركة فاعلة من المجتمعين الإقليمي والدولي في حفل التوقيع، وإلى مشاركتهم و مساهمتهم الفاعلة في كل مراحل تنفيذ الاتفاق و بناء السلام وأن يكونوا ضامنين وشهوداً لهذا الإتفاق التأريخي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock