السياسيةعاجل

والي النيل الأبيض : الثوار ولجان المقاومة الذراع الأيمن لانفاذ موجهات ثورة ديسمبر

أكد الأستاذ إسماعيل فتح الرحمن حامد وراق والي ولاية النيل الأبيض أن الثوار ولجان المقاومة هم الذراع الأيمن لانفاذ موجهات ثورة ديسمبر في الحرية والسلام والعدالة ، مشيرا إلى أن دورهم في هذه المرحلة هو مساندة الولاة المدنيين لاستكمال هياكل السلطة المدنية .

وقال وراق لدى مخاطبته الثوار ولجان المقاومة بمحلية الدويم المعتصمين لأكثر من ثلاثة أسابيع أمام مباني المحلية ، قال إن تعيين الولاة المدنيين هو بداية لانفاذ مطالب المعتصمين والتي اعتبرها شرعية ، مبينا أن المرحلة التالية هو الانتقال من الدور المطلبي الى كيفية إدارة الدولة المدنية .

وكشف وراق عن برنامج حكومته للمرحلة المقبلة والذي يعمل على انزال هذه المطالب لأرض الواقع من خلال إعادة ترتيب الولاية في الخدمة المدنية والعمل على محاربة الفساد في الأراضي وهياكل الدولة والمشروعات الزراعية وضبط توزيع الوقود والغاز والدقيق وتوفير السلع الضرورية للمواطنين وتخصيص مستودعات استراتيجية لمجابهة احتياجات اي محلية في المحروقات .

و أبان الوالي أن هنالك برنامج اسعافي لمتبقي هذا العام يشمل أولويات طوارئ الخريف وإنجاح الموسم الزراعي واستقرار معاش الناس .

هذا وعقد والي النيل الأبيض إجتماعا مغلقا مع وفد لجان المقاومة المعتصمين أمام مباني محلية الدويم واتفق معهم على فض الاعتصام بعد جدولة المطالب والتي تشمل مطالب مركزية واخرى ولائية تتعلق بهيكلة الحكم المحلي وتوفير الخدمات الضرورية ، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من لجان المقاومة بمحلية الدويم لترتيب الأولويات و متابعة تنفيذها مع والي الولاية على أرض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock