السياسيةعاجل

ماذا قال والي شمال دارفور خلال زيارته لعدد من أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة ؟

قدم والي ولاية شمال دارفور الأستاذ محمد حسن عربي يرافقه عدد من قيادات قوي الحرية والتغيير بالولاية قدم واجب العزاء لعدد من أسر الشهداء الذين سقطوا إبان احداث ثورة ديسمبرالمجيدة بالفاشر وفي مجزرة فض إعتصام القيادة العامة.

وقد شملت زيارة الوالي أسر أربعة شهداء بالفاشر هم حذيفة عبد الله عيسي الملقب ب( عبد الباسط ) ومحمد الفاتح ،وايمن يوسف ورشيد عبد الله رشيد.

وأكد عربي لدي مخاطبته الأسرأن الشهداء هم فخر الأمة السودانية وعزها لأنهم دفعوا بأرواحهم رخيصة من أجل إيقاد الجذوة الاولي لثورة ديسمبر المجيدة وتثبيتها حتي تمضي نحو غاياتها لتحقيق السلام والحرية والعدالة، مضيفا أن أرواح الشهداء هو مهرالثورة حتي لا تنحرف عن مسارها او يتم سرقتها اوالتراجع عنها.

وشدد عربي بان العهد مع الشهداء سيبقي وسيمثل القوة الدافعة لتحقيق الأهداف التي سقطوا من أجلها معبرا عن إعتزازه بشهداء الولاية الذين سقطوا في الفاشر والخرطوم حيث كانت الفاشرهي المدينة الثانية التي خرجت ثائرة علي حكومة العهدالبائد.

ووعد عربي برعاية تلك الأسر رعاية كاملة. وقال : “ان من يقدم ابنه شهيدا يمثل الترس الأول في الدفاع عن ثورة ديسمبر ” وقال ” نتمني ان يكون عهد الموت بسبب السياسة او بسبب إيصال الأصوات الي الحكومة قد انتهي الي الأبد.

وأعلن عربي عن إطلاق اسم الشهيد حذيفة عبدالله عيسي علي الشارع الرئيسي بحي ام القري بالفاشر جنوب حيث تسكن أسرة الشهيد، كما اعلن ان زياراته ستتوالي الي أسر الشهداء للاستماع الي مطالبهم ومعالجة قضاياهم.

وكان ممثل أسرة الشهيد حذيفة قدعبرعن امتنانهم وتقديرهم لزيارة الوالي لهم لتقديم العزاء في اول مهمة له بعد تسلمه مهام عمله بالولاية، مضيفا بأنهم يشعرون بكل الفخر لأن ابنهم كان ضمن قائمة شرف شهداء ثورة ديسمبر المجيدة، مؤكدا كذلك أن الزيارة تجسد عدالة ثورة ديسمبر في تجسيد شعار “حرية سلام وعدالة “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock