السياسيةعاجل

نيالا تخرج في مواكب هادرة بذكرى 30 يونيو

خرجت مواكب في نيالا بولاية جنوب دارفور تطالب بتحقيق العدالة والسلام الشامل وتسليم المجرمين للعدالة .

وقال الفاضل ادم رئيس قوى تجمع الهامش السوداني بولاية جنوب انهم يطالبون بمحاكمة مرتكبي فض الإعتصام ومتهمي الجنائية الدولية، وأكد أنهم قدموا مطالب عادلة للحكومة الإنتقالية منوها الي مطالبتهم بمحاكمة مرتكبي فض الاعتصام وتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية مشيرا الى ضرورة أن تسمع الحكومة الإنتقالية نداء الشعب.

وقال ان أهل السودان بخير ومتوحدين ولا توجد مجموعات قبلية ولاعنصرية ولا جهوية بل سودان واحد موحد لكل السودانيين ولفت الي أن تجمع قوي الهامش يبارك المليونية ويدعو الشعب السوداني الي مزيد من التلاحم والتكاتف من أجل بناء السودان.

وأكد محمود أدم جلكسات تجمع المهنيين بولاية جنوب دارفور أن (30) يونيو للإحتفال ودعم للحكومة الانتقالية لإكمال هياكل السلطة المدنية ،السلام الشامل منوها الي أن الحشد تلاحم فيها الاجسام الثورية وهي رسالة من أجل عدم التراخي ومحاكمة رموز النظام السابق وتحقيق مطالب الثوار مشيرا الي أن الحكومة الإنتقالية خطت خطوات كبيرة في مؤتمر برلين ووضعت السودان في المقاعد الامامية المتقدمة .

ولفت ممثل قوى اعلان الحرية والتغيير بولاية جنوب دارفور عبد الله سولار الى ان الغاية الاساسية من المليونية تحقيق العدالة التى تعد واحدة من شعارات الثورة حرية سلام وعدالة ، وتكملة هياكل السلطة على مستوى السودان بالولايات والبرلمان الجسم الرقابي للحكومة الاتحادية بالاضافة الى إستحقاقات بناء السلام الاجتماعي والسياسي على مستوى منبر التفاوض والبناء الاجتماعي.

واشار سولارا الى ان المناسبة احتفاء بالمليونية التى حققت الوثيقة الدستورية والتحول للدولة المدنية بشكل اساسي و لفت الى مشاركة كل قوى الثورة الحية وشرائح المجتمع السوداني بالولاية وقال ان اجمل ما في مخرجات المليونية حققت السلمية بصورة لم يسبق لها مثيل وهذا انما يدل علي ان الخطاب التوعوى للثورة حقق اهدافه .

واشار نور الدين بريمة الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين بالولاية الى ان مدينة نيالا لديها روح ثورية لتحقيق اهداف الثورة واضاف لاول مرة تخرج نيالا دون خسائر ومناوشات بين القوات والشعب مقدما الشكر للقوات النظامية على تأمين موكب وقال “خرجنا لمخاطبة السلطة بان ليس هناك كبير على الشعب” ونوه الى انه اذ لم تتحقق المطالب سيظل المواطنين علي المسيرة. واكد بريمة دعمهم للسلطة الانتقالية ولكن شريطة ان تحقق المطالب التى تقدم بها الشعب المتمثلة فى اكمال هياكل السلطة بتعيين الولاة والمجالس التشريعية وتحقيق السلام والعدالة والاهتمام بمعاش الناس وقطع الطريق امام المتربصين ودعاة الفتنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock