السياسيةعاجل

الطيب مصطفى يقر بخطورة وباء كورونا عقب وفاة زوج ابنة شقيقته

أقر (الخال الرئاسي) الطيب مصطفى بخطورة وباء كورونا عقب وفاة زوج ابنة شقيقته القيادي بالمؤتمر الوطني حمدي سليمان الشهير ببلادي سهول بلادي حقول لدي استضافته في قناة الحدث أثناء الحراك الثوري وتوفى حمدي جراء الاصابة بكورونا.

وقال مصطفى بحسب الجريدة، : “ڪانت والله صدمة ڪبيرة للعائلة سيما وانه شاب وفي ڪامل عافيته ولياقته ولا يعاني من اي مرض ، ولڪن ماذا نفعل غير الاستسلام لقضاء الله وقدره حامدين شاڪرين مسلمين لامر ربنا ، وماذا نقول غير (إنا لله وإنا اليه راجعون) ..؟!!

وأعترف الخال الرئاسي أنه لم يشعر بخطورة كورونا الا بعد وفاة الشاب حمدي ، وأردف لذلك آن الاوان لنا جميعا ولقيادتنا ان تعلم ان هذا المرض خطير للغاية ولا تنفع معه عفوية الشعب السوداني وحياته الاجتماعية المفتوحة .

وحذر من انتشار المرض بشڪل واسع جدا لا تعبر عنه الاحصاءات التي تعلن من وزارة الصحة لان الفحص لا يشمل الا من يذهبون للطبيب او يصابون بالمرض ، ودلل على ذلك بماذكره دڪتور انس البدوي الذي حڪى عن تجربته الشخصية مع المرض بعد ان شفي ، والذي اعلن انهم فحصوا (50) من العاملين في مستشفى رويال ڪير واكتشف اصابتهم بالوباء.

ولفت الى ان البدوي استخلص ذات النتيجة ان المرض منتشر افقيا بشڪل ڪبير في بلاد لا تخضع حياتها وعلاقاتها الاجتماعية للضوابط التي تسري على شعوب العالم الاخرى ، ولا تجيد الاحتراز واخذ الحيطة والحذر .

وتداول ناشطون مقاطع لبوستات من صفحة الراحل أنكر فيها الوباء وكان يقطع بانه كذبة سياسية ودعا الناشطون لأخذ العظة من وفاة حمدي وعدم الاستهتار بالوباء واتباع توجيهات وزارة الصحة لمواجهة وباء كورونا.

‫6 تعليقات

  1. خبر غريب من نوعه. يعني ايه انو واحد غبي أخيرا وبعد موت أكثر من نصف مليون في العالم من الوباء وبعد كل الإعلام في كل العالم أقر بان هناك مرض خطير
    الجديد في الخبر اول مرة اعرف انو بلادي سهول ود خالة السفاح

  2. الواحد فيهم ما يقتنع إلا بعد الفاس يقع في الراس ..هذه هي ال mentality بتاعة الكيزان ..العالم كلو واقف علي رجل واحده مرتعبا ومحتارا من هول هذه الجائحه ويجي واحد جهلول زي دا يقول ليك يادوب ايقنت انو دا مرض خطير ..(ود امي كنينه!!! )..بالله عليكم الله ديل ناس يستحقوا يكونوا سياسيين يتعاطوا السياسه؟؟؟ سلط الله عليكم ..كيزان مصديه !!!

  3. والله منظر محزن جدا أن اري منظر احد الاأمه و هو يستمتع بجمع الناس ليخطب فيهم للعيد مكسرين كل القواعد الدينيه و الصحيه…
    ولكن الحمد لله هذه اقليه من الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock