السياسيةعاجل

ﺳﺎﻃﻊ اﻟﺤﺎج : ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻦ دوﻟﺔ ﻗﺮاراﺗﻬﺎ ﻧﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﺸﺮ وﻟﻴﺴﺖ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﺄي اﻣﺮ إﻻﻫﻲ

ﺍﻟﺨﺮﻁﻮﻡ : ﺃﺣﻤﺪ ﺟﺒﺎﺭﺓ
ﺷﺪﺩ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺑﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮﺳﺎﻁﻊ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻓﺼﻞ ﺍﻟﺪﻳﻦﻋﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻟﺠﻬﺔ ﺃﻧﻪ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺩﻭﻟﺔﺑﻌﻴﻨﻬﺎ ﻣﺴﻴﺤﻴﺔ ﻭﻣﺴﻠﻤﺔ ﻭﻻﻳﻮﺟﺪ ﺩﺳﺘﻮﺭ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﺩﻳﻨﻴﺔ ، ﻣﺆﻛﺪﺍ ﺑﺄﻥ ﻓﺼﻞﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻣﻬﻢ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﻓﺘﺮﺓﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻀﺖ ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻻﺳﺘﺒﺪﺍﻱ ﺃﻥ ﻳﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﻫـﺬﺍ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ .
ﻭﺃﻛـﺪ ﺳﺎﻁﻊ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ، ﺃﻥ ﺭﺅﻳﺘﻬﻢ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋـﻦ ﺭﺅﻳـﺔﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰﺍﻟﺤﻠﻮ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺇﻧﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻳﻌﻤﻠﻮﻥﻋﻠﻰ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺩﻭﻟـﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﻭﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﻨﺪ ﻋـﻠـﻰ ﺍﻟــﻘــﻮﺓ ﺍﻟﻐﻴﺒﻴﺔ .

ﻭﺃﺭﺩﻑ ﻧﻌﺘﻘﺪ ﺃﻧــﻪ ﻳﺠﺐ ﺑﺸﻜﻞﻭﺍﺿــﺢ ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﻓﺼﻞ ﺍﻟـﺪﻳـﻦ ﻋﻦﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ، ﻭﻧﻮﻩ ﺍﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺼﻄﻠﺢﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺃﻓﺮﻍ ﻣﻦﻣﺤﺘﻮﺍﻩ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ، ﻭﺭﺃﻯ ﺃﻥ ﺣﺮﻳﺔﺍﻻﻋﺘﻘﺎﺩ ﻭﺣﺮﻳﺔ ﺍﻻﺩﻳــﺎﻥ ﻣﺘﺮﻭﻛﺔﻟﻸﺷﺨﺎﺹ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺪﻭﻟﺔﻭﺗـﺎﺑـﻊ ﻭﻫــﺬﺍ ﻣـﺎ ﻳﻌﻨﻴﻪ ﺍﻟﺤﻠﻮ ﺑﺄﻥ ﺗﺘﻨﺰﻝ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺑﺈﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔﻭﺗﻌﻬﺪ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﻭﺍﺟـﺒـﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﻓــﻲ ﺇﺣــﺘــﺮﺍﻡ ﻭﻛـﺮﺍﻣـﺔﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻦ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺭﻓﻊ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻔﺮﺩ .

ﻭﺫﻛﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﻋﻨﻬﺎ ﺩﻭﻟﺔ ﺑﺸﺮﻳﺔﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮﻥ ﻗﺮﺍﺭﺍﺗﻬﺎ ﻧﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮﻭﺃﻥ ﻻﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻗﺮﺍﺭﺗﻬﺎ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔﺑﺄﻱ ﺍﻣﺮ ﺇﻻﻫـﻲ ، ﻭ ﻫﻲ ﺩﻭﻟـﺔ ﻣﻦﺻﻨﻊ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭﻣﻦ ﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱﻟﺬﻟﻚ ﻓﺎﻥ ﺃﺧﻄﺎﺋﻬﺎ ﺗﻌﻮﺩ ﻟﻠﺒﺸﺮ .

‫3 تعليقات

  1. ومنو القاليك ياساطع انو في دولة علي الارض تدار من السماء خليك من قول الناس هاك قول رب الناس (قل هل كنت الا بشرا رسولا صدق الله العظيم ) وقولة جلا وعلي من قايل ( واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة……………………))) لاتوجد دولة الاهية الدولة يا مولانا دولة بشر رحمها رب الناس بمنهج يجعلها قادرة علي اقامة القسط ( لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره بالغيب ان الله قوي عزيز ) صدق الله العظيم وفوق كل ذلك المنهج اختيار ي والاستخلاف جبلي اي للجميع ما اعظم رحمة الله ولكن اكثرنا لا يعلمون نسال الله الرحمة لنا جميعا

    1. يا صديقي دا ياهو زاتوا الكلام القعدنا نلت ونعجن فيهو من يوم الاستقلال، لا كلامه هو صح، المنهج دا بيؤخذ اللي بيفسره على انه ظل الله في الارض، واللغط والجدل اللي بينتجه اكبر بكثير من الفائدة مش لانه منهج خطأ ولكن لأن الناس اللي بتطبقه واللي بتتصدر المشهد لما يقولوا دايرين يطبقوه لهم أنفس واغلب الوقت القصور في فهمهم وعنصرياتهم ومشاكلهم هي اللي بتحكم وفي النهاية تلاقي استغلال وبهدلة للخلق باسم الله وبسم الدين .. علشان كدا وعلشان كل 2 او 3 في البلد ليهم مفهوم مختلف وعلشان طبقة تجار الدين ما ترجع ابدا مرة اخرى العلمانية هي الحل. ما لله لله وما لقيصر لقيصر .. وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock