السياسيةعاجل

الحكومة تفاوض أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة

أعلنت الحكومة الانتقالية، امس الثلاثاء إتباع ذات النهج الذي اتبعته في معالجة قضية أسر ضحايا المدمرة كول للتفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودارالسلام بهدف التوصل إلى تعويض معقول تتمكن حكومة السودان من الوفاء به.

وجدد الأستاذ فيصل صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في رده على أسئلة الصحفيين عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم إن حكومة السودان والشعب السوداني غير مسؤولين عن هذه الأحداث.

وأشار وزير الاعلام السوداني، إلى أن الحكومة تتعامل معها باعتبارها أمرا واقعا صدر من محكمة أمريكية وأصبح واحدا من شروط رفع العقوبات عن السودان، مؤكدا مضي الحكومة قدما في التفاوض مع أسر ضحايا السفارتين للوصول إلى اتفاق مناسب شبيه بالاتفاق الذي تم مع أسر ضحايا المدمرة كول.

وقال فيصل إن الدولة عازمة على إغلاق هذا الملف ومعالجة النقاط السياسية المتبقية مع الولايات المتحدة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

‫2 تعليقات

  1. الا يوجد رجل حكيم يوقف هذه المهازل مالنا والباخرة كول او السفارات. بدا الاستبذاذ من العهد السابق ولم توفق الحكومة السابقة بشىء ولم يلتزم الامريكان بشىء بل كلما وعدوا وعدا اخلفوهو. فوالله لا نرضى بهذه الذلة والانبطاح فلنغلق السودان علينا ونعش عيشة كريمة فوالله الذي لا اله غيرة كلما تنازلنا عن شيء احطت كرامتنا امام العالم اجمع ونقصت من قيمنا امام العالم اجمع. لماذا لا نرضى بما قسمه الله لنا من نعم فالذرة انتاجها يكفي لكل افريقيا ونتفرد بالصمغ الذي هو اغلي من النفط اذا حسنت ادارته. غلق الحدود امام كل مستورد لا نريد سيارات ولا تلفونات ولنرجع الي دوابنا لكي نحسن تربيتها. بدلا من دفع مبالغ طائلة من شركات الاتصالات.

  2. حكومة انتقالية تعمل بعمل الحكومة المنتخبة تشرع وتقرر وتنفذ دون الرجوع للشعب ودون وجود برلمان او مجلس منتخبة في قرارات مصيرية وكل واحد (يشوت) براهو ، وكل ضربة كفيلة بهدم المعبد ،البرهان يقابل نتنياهو سرا ، حمدوك يدعو الامم المتحدة لاحتلال البلاد وحميدتي حارس جوبا ….والله يكون في العون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock