السياسيةعاجل

صحيفة ألمانية: هكذا يستفيد السودان «حليف مصر» من سد النهضة

“تجادل دول حوض النيل حاليًا حول مدى سرعة ملء خزان سد النهضة الإثيوبي، بيد أن السودان (حليف مصر) ، يرى الآن بعض الفوائد في السد”، بحسب تقرير صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية.

أوضحت الصحيفة أنّ السودان، سوف يستفيد من سد النهضة من خلال حجزه لجزء كبير من كميات الطمي الضخمة التي يحملها النيل الأزرق كل عام، وسوف يوقف السد الإثيوبي الفيضانات التي تجتاح مدن النيل الأزرق في السودان.

بالإضافة إلى ذلك، وعدت إثيوبيا ببيع الكهرباء الناتجة عن سد النهضة للسودان بسعر التكلفة، كما وعد الرئيس الإثيوبي بمد السودان بمياه الري مما يفيده في مشاريعها الزراعية.

وبحسب التقرير، كلما تم ملء خزان سد النهضة بشكل أسرع ، قل تدفق المياه في اتجاه مجرى النهر، والآن اكتمل ثلثا البناء.

لفتت الصحيفة أن النزاع يدور حول مدى سرعة ملء الخزان الجديد بالمياه ، بحيث لا تتعرض إمدادات المياه في البلدان الأخرى للخطر.

وأشارت إلى أنّ القاهرة تسعى جاهدة من أجل إبرام اتفاق متوازن، من خلال توسط الولايات المتحدة لحل النزاع، بعد التوسط الروسي الذي لم يسفر عن نتائج ملموسة.

وغرّد الرئيس “دونالد ترامب” على تويتر، قائلًا: إن الاجتماع “يسير على ما يرام”. وتحدثت وزارة الخارجية المصرية عن “نتائج إيجابية”.

المصدر
masralarabia

‫4 تعليقات

  1. هل من مصلحة السودان في شيء ان تحجز عنه كميات كبيرة من طمي النيل ! بالعكس إن هذا يشكل خطرا على خصوبة الأرض الزراعية. ليس هذا فحسب بل ان و جود حاجز للمياه بهذا الحجم يمكن ان يشكل خطرا دائما على ارض السودان لأنه في حالة تعرضه لأي هدم سيغرق العديد من القرى و المدن السودانية.

    1. فعلا .. كلامك صحيح وهذا م حدث بمشئ
      بعد بناء السد العالي لان الأرض فقدت عنصر
      تجديد الخصوبة بسبب حجز الطمي خلف السد

    2. عندما تم إنشاء خزان الروصيرص هل حدث حجز للطمي من المناطق التالية له خلونا من ترديد كلام لاقيمة له يقوله المصريون لضرب الموقف السوداني السودان مستفيد من السيد بدون شك لأن لديه مياه تذهب لمصر بدون مقابل فالأفضل حجزها لدى الجانب الإثيوبي وناخذ مقابلها كهرباء أيضا يجب أن نتذكر ماذا فعلت معنا مصر عندما أقامت السد العالي وماهي الفائدة التي جنيناها منه غير خراب ودمار مدننا وطمر اثارنا

  2. حجز الطمي خلف السد سوف يفقد التربة خصوبتها .. ولكم في مصر بعد بناء السد العالي
    اسوة حسنة .. ذكرها لي مهندس زراعي مصري سنة 1980م بأن الأراضي الزراعية
    بمصر فقدت خصوبتها وعدم تجددها بعد بناء السد العالي الذي تسبب في حجز الطمي جنوبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock