السياسيةعاجل

رئيس المؤتمر الوطني البائد يثير سخرية الناشطين بحديثه عن الوطنية

سخر ناشطون من تعليق رئيس حزب المخلوع ابراهيم غندور على تصريحات مدعية المحكمة الجنائية الدولية حول تسليم البشير، وقال غندور في تغريدة ” من يطالب بتسليم سوداني مثله لمحكمة أجنبية ليحاكم في قضية تخص الوطن، عليه أن يراجع وطنيته !”

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي وتغريدات المدونين بالسخرية من حديث غندور، واعتبره البعض تناقضا غير مفهوم لجهة أن ايديولوجيا الاسلام السياسي لا تعترف بالأوطان بل بالعالمية، في وقت قال فيه ناشطون ، كيف لغندور الحديث عن الوطنية بعدما فعل حزبه ما فعله بالوطن، وتساءل البعض عن اين كانت الوطنية حينما تم قتل المواطنين وسحلهم واهدار اموالهم وافساد مؤسساتهم، وبيع اراضيهم والتفريط في سيادة السودان.

وفي وقت سابق وصفت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية “فاتو بنسودة” في تصريح لاذاعة مونت كارلو البشير بالمجرم الكبير و الخطير، معبرة عن قلقها إزاء مكوثه بالسجن دون محاكمة أو تتابع الجلسات منذ سقوط نظامه الذي أدار ماكينة الحروب و الإبادة الجماعية في السودان.

و شددت ” بنسودة ” على ضرورة تسليمه للجنائية الدولية في أقرب فرصة ممكنة حتى يتمكن السودان من الوفاء بجميع إلتزاماته ..

يذكر أن المحكمة أصدرت أمرين بالقبض على عمر البشير لإرتكابه جرائم ضد الإنسانية تمثلت في القتل العمد ، و الإبادة ، و النقل القسري و التعذيب و الإغتصاب ، إضافة لجريمتي حرب بتعمد الهجوم على السكان المدنيين و النهب ، و ثلاث جرائم إبادة جماعية زعم إرتكابها بحق جماعات عرقية في الفترة بين عامي 2003 م و 2008 م ، مع تحذير أي دولة من إيوائه.

Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
علي حليب

اما صحيح اللي إختشوا ماتوا. بس كمان محاكمة البشير الهزلية الجارية الآن تؤكد ان من في يدهم الأمر الآن لبسوا على قدر المسؤلية… شدوا حيلكم شوية و حاكموا المجرمين كلهم بما فيهم (الكندور هذا ) على جرائمهم الفظيعة التي إرتكبوها ضد شعبهم و ضد كل الإنسانية. . مش تحاكموا قاتل مئات الآف من شعب الوطن و مقسم الوطن و بائع ارضه و عرضه و سارق ثلاثبن عام من عمر الشعب و المليارات من امواله ؛ تخاكموه بتهمة و جود مليونين تحت جزمته خاج غرفة نومه !!.

sudanee

ما يجرى الان ليس محاكمة للبشير ؟؟ بل هى مخرج وملجا للبشير من الجنائية؟؟

فى عرف المحكمة الجنائية اذا المطلوب لديها ( زى البشير ) تجرى لة محاكمة داخل بلدة فان المحكمة تنتظر حتى
تنتهى المحاكمة الوطنية؟؟

يعنى بالعربىى البشير الان امام خياران
1- ان يتم تسليمة للمحكمة الجنائية الدولية
2- يتجرجر ويتطاول فى محكمة داخلية الى ان يقتل او تنقلب الحكومة لصالحة تانى( طبعا ما ح يموت لان لا الارض ولا السماء سوف تقبل جيفتة النتنة) بل الراجح ان يتم اقتيالة فى السجن من قبل جماعتة حتى لا يكشف المستور
واصلا من البداية دة الدور المرسوم لة- عندما جاء بة الترابى على راس الانقلاب — اذا نجح الانقلاب يتم عزلة او اقتيالة ل صالح الترابى واذا لم ينجح الانقلاب يتم قتلة بالخيانة الوطنية –فالظاهر المصير الذى هرب منة 30 عام مازال فى انتظارة

زر الذهاب إلى الأعلى
2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock