السياسيةعاجل

بالصور والفيديو : إصابة العشرات من طلاب جامعة الازهري جراء هجوم مليشيات تابعة للمؤتمر الوطني

اصيب العشرات من طلاب جامعة الزعيم الأزهري في السودان بإصابات متفاوتة الخطورة، اليوم الأحد، بسبب اعتداء مليشيات مسلحة تابعة لفلول نظام المؤتمر الوطني الإخواني المخلوع على طلاب الجامعة.

وأكد مصدر طبي، على وصول نحو 12 حالة إلى مستشفى بحري والمستشفى الدولي، مصابين بطعنات بأسلحة بيضاء وكسور في أماكن مختلفة.

ويأتي هذا فيما هاجمت مليشيات إخوانية أخرى، مجموعة من المواطنين كانوا يتجمهرون لحضور محاكمة الشرطي نزار النعيم بمحكمة التحقيقات الجنائية بمنطقة الخرطوم بحري.

وأكد النعيم في تصريحات أدلى بها لصحيفة “الجريدة”، في وقت سابق، على امتلاكه أدّلة تبثت تورّط ضباط من الشرطة في فض الاعتصام أمام القيادة العامة في صباح التاسع والعشرين من رمضان، وهي العملية، التي أدت لمقتل أكثر من 150 شخصا وإصابة واختفاء العشرات من المعتصمين.

وأشار النعيم، إلى أن الإخوان نظموا قبل أيام من فض الاعتصام معسكرا تدريبيا بالقرب من مدينة شندي، شمال الخرطوم، وأشركوا فيه عددا من ضباط وأفراد الشرطة إلى جانب عدد من أفراد الكتائب الإخوانية.

ويربط البعض أحداث جامعة الزعيم الأزهري بعدد من الأحداث الدموية، التي وقعت في عدد من الجامعات خلال الفترة التي سبقت الثورة، والتي يعتقد أن كتائب طلاب المؤتمر الوطني هي التي كانت وراءها.

ومن أشهر تلك الأحداث، تلك التي وقعت في جامعة أمدرمان الإسلامية في سبتمبر 2017، وراح ضحيتها ثلاثة طلاب ورفضت إدارة الجامعة الموالية للتنظيم وقتها كشف الحقائق عن الحادثة.

لكن مصادر طلابية أكدت على دخول مليشيات طلابية تابعة للمؤتمر الوطني إلى حرم الجامعة لفض ركن نقاش، وكانت ترتدي زيا رسميا ومدججة بأسلحة نارية وبيضاء يعتقد أنها كانت مخزنة بدار تتبع لأحد التنظيمات الطلابية الإخوانية الرئيسية في منطقة الخرطوم.

‫2 تعليقات

  1. اين الشرطة؟ اين الامن؟ اين الجنجويد؟ والقتله البرهان وكباشي وحميدتي؟
    لابد من الدفاع عن النفس .. الإعدام في ميدان عام لهؤلاءالارهابيين

  2. الكيزان الكلاب جاءو من برا وحاملين سواطير وطبنجات وبمبان ؟ من اين حصلو على البمبان؟؟ … صحيح في البداية جاءوا هاجمين وعددهم حوالي ستين وكان مجهزين لهذا الهجوم من الخارج من امس وصحيح الناس في البداية جفلت من الهجوم والبمبان والسواطير والطبنجات ولكن بعد شوية الطلاب اشتغلوا فيهم قرف وادبوا كلاب الكيزان والمؤتمر الوطني.. والحمد لله انهم بدأوا بالنية السيئة وسوف يذوقوا الويل وعذاب الليل مع طلاب الجامعة الحرة ..
    ابني احد الطلاب وجاء متكيف جدا وقال كسرنا الكيزان كسر شديد واتشفينا فيهم وسلموهم للشرطة الجامعية….. على العموم الكيزان لحمهم مر وسوف يعاودون الاتصال والحضور وهدفهم عدم استقرار الجامعة وعدم استقرار السودان …

    المطلوب الغاء الوحدات الجهادية فورا وفصل اي طالب يحمل سلاح داخل الجامعة .. هؤلاء لا ينفع معهم الكرم .. لان الشاعر يقول
    ان انت اكرمت الكريم ملكته
    وان انت اكرمت اللئيم تمردا

    وهؤلاء اللئام لا تنفع معهم سماحة الثورة والسلمية والقانون والعدل .. وها هم يعودون من هنا وهناك وهمهم المحافظة على ما نهبوه من البلاد خلال الثلاثين سنة الماضية..

    شايف الطيب مصطفى بقى يجمعهم في الصيحة ويدفعهم كل جمعة الى جامع عبدالحي ولكن ده كلو ما بنفع .. فالبلاد لن تعود الى ما مضى اطلاقا ولن تحكمنا عصابة منظمة الشهيد مرة اخرى .. وعليهم ان يقتنعو ولن نعود مرة اخرى الى عبد الغفار الشريف وقوش وحارس اعلام الكيزان تبيدي … ولن نعود مرة اخرى الى الامن السياسي وموقف شندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock