السياسيةعاجل

اﻟﺠﺒﻬﺔ اﻟﺜﻮرﻳﺔ: ﻻ ﻧﺒﺤﺚ ﻋﻦ وﻇﺎﺋﻒ ﺑﻞ ﺳﻼم ﻳﺨﺎﻃﺐ ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻨﺎزﺣﻴﻦ واﻟﻼﺟﺌﻴﻦ وﺿﺤﺎﻳﺎ اﻟﺤﺮوب

ﺃﻛﺪﺕ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﻫﺎ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﻺﻧﺨﺮﺍﻁ ﻓﻲ ﺗﺮﺗﻴﺒﺎﺕ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻭﺑﻨﺎء ﺷﺮﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻭﻧﺖ ﻓﻲ ﺇﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻭﺃﻭﺿﺤﺖ ﺃﻥ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺸﺪﻩُ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳُﺤﻘﻖ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻟﻠﺴﻼﻡ ﻭﻳُﻌﻄﻲ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺤﻘﻬﺎ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ. ﻭﻗﻄﻊ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺩ. ﺍﻟﻬﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳـﺲ ﻳﺤﻴﻰ، ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪُ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﻟﻴﺲ ﺳﻼﻡ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﻮﻅﺎﺋﻒ ﻭﺇﺭﺿـــﺎء ﺍﻟﻨﺨﺐ ﺑـﻞ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﺎﻁﺐ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻨﺎﺯﺣﻴﻦ ﻭﺍﻟﻼﺟﺌﻴﻦ ﻭﺿﺤﺎﻳﺎ ﺍﻟﺤُﺮﻭﺏ.

ﻭﻗــﺎﻝ ﺍﻟـﻬـﺎﺩﻱ ﻟــﺪﻯ ﻣﺨﺎﻁﺒﺘﻪ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ ﺍﻻﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ ﻟﻤﻨﺘﺪﻯ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺍﻟﻤﻨﻌﻘﺪ ﺍﻣﺲ“ ﺑﺠﻮﺑﺎ: ”ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟـﺬﻱ ﻧﺴﻌﻰ ﻟﻪُ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻔﻀﻞ ﺛﻮﺭﺓ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮﻳﺔ ﺻﻨﻌﻬﺎ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ“ ﻭﺷﺪﺩ ﻋﻠﻰﺿﺮﻭﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﺠﻠﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺃﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺻﻔﻘﺔ ﺃﻭ ﻣﺤﺎﺻﺼﺔ ﺑﻴﻦ ﺣﻔﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﻭﻧﻮﻩ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺟﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻲ ﻛﻴﻒ ﻳﺤﻜﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.

ﻭﻳــﺮﻯ ﺍﻟـﻬـﺎﺩﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻋـﻦ ﺗﻔﻜﻴﻚ ﺍﻟـﺪﻭﻟـﺔ ﺍﻟﻌﻤﻴﻘﺔ، ﻭﺍﺻـﻼﺡ ﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩ ﻟﻦ ﻳﺤﻘﻘﻮﺍ ﺫﻟﻚ ﺇﻻ ﻓﻲ ﻅﻞ ﺍﻟﺴﻼﻡ، ﻭﺩﻋﺎ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻣﻮﺍﺯﻳﻦ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍء ﻭﺍﻟﻤﻬﻤﺸﻴﻦ ﻭﺍﻟـﻮﺣـﺪﺓ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻣـﻮﻗـﻒ ﺗـﻔـﺎﻭﺿـﻲ ﻣـﻮﺣـﺪ ﻣﻊ ﺍﻹﺣﺘﻔﺎﻅ ﺑﻤﺨﺎﻁﺒﺔ ﺧﺼﺎﺋﺺ ﻣﻨﺎﻁﻖ ﺍﻟﺤﺮﺏ، ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﻴﺮﻩ. ﻭﻗﺎﻝ : ”ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺷﺮﻳﻚ ﻣﺆﺳﺲ ﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤُﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ، ﻭﺷﺮﻳﻚ ﺃﺻﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﻻ ﻳُﻤﻜﻦ ﺍﺳﺘﺒﻌﺎﺩﻫﺎ ﻣـﻦ ﺛـﻮﺭﺓ ﺳﺎﻫﻤﺖ ﻓـﻲ ﺻﻨﻌﻬﺎ“ ﻭﺩﻋﺎ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟـﺪﻭﻟـﻲ ﻟﺪﻋﻢ ﺷﺎﻣﻞ ﻭﻣﺘﻨﺎﺳﻖ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.

تعليق واحد

  1. مادام ذلك كذلك لما الهروب … ووضع شروض … تعالوا واجلسوا داخل السودان واعرفوا طريقكم وادخلوا في تنمية السودان من خلال مشاركتكم للحياة داخل السودان اما البحث عن الكيكة … لقد انتهى عهد الكيكة .. وجاء دور العمل .. ادخلوا انتظموا في احزاب او حزب واحد وجهزوا للانتخابات القادمة ان شاء الله … ويادار ما دخلك شر ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock