السياسيةعاجل

مجلس النواب الأميركي يطالب السودان بنقل السلطة إلى المدنيين واحترام الديمقراطية

أصدر مجلس النواب الأميركي، الاثنين قرارا بموافقة الحزبين، يطالب الحكومة السودانية بنقل السلطة إلى حكومة يقودها مدنيون، واحترام المبادئ الديمقراطية وإنهاء كل أشكال العنف ضد المواطنين.
وتم تمرير القرار الذي قدمه النائب البرلماني بالكونغرس الديمقراطي، دان كيلدي، من مجلس النواب بتصويت من الحزبي الجمهوري والديمقراطي بأغلبية 414 صوتا.

وقال كيلدي في تصريحات عقب تمرير القرار، “إن الشعب السوداني يستحق أن يعيش متحررا من الخوف والعنف، وأن يشارك في ديمقراطية يقودها مدنيون”.

وأضاف، “اليوم أنا فخور بالجمهوريين والديمقراطيين لوقوفهما معا للتحدث بصوت واحد”.

وتابع، ” أحث الحكومة في السودان على الانتقال إلى ديمقراطية يقودها مدنيون ووقف كل أشكال العنف ضد مواطنيها، وإن تحرك الكونغرس اليوم يؤكد أن العالم يراقب عن كثب”.

وينص القرار على دعم مجلس النواب الأمريكي إلى النقل السريع للسلطة إلى حكومة مدنية، ويؤكد على حق الشعب السوداني في التجمع السلمي ويدين استخدام الحكومة السودانية للعنف ضد المتظاهرين والصحفيين.

ويشير القرار أيضا إلى أنه في غياب الإصلاحات السياسية واحترام حقوق الإنسان، سيكون من الصعب على نحو متزايد على الولايات المتحدة الانخراط والشراكة مع السودان.

وكان المجلس العسكري اتفق مع قوى التغيير، بوساطة إفريقية إثيوبية، على إقامة مجلس سيادي، يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات و3 أشهر، يتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان ليصبح المجموع 11 عضوا.

سودان تربيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock