اقتصاد واعمالعاجل

ديوان المراجع: أكثر من (400) شركة حكومية يستفيد القائمون عليها من أرباحها وهذا (…) مافعله المخلوع

الخرطوم: عواطف إدريس
كشف رئيس لجنة مراجعة الشركات الحكومية، رئيس الادارة القانونية لمجلس الوزراء محمد احمد الغالي، عن بيع فندق كورال (الهيلتون) سابقاً عبر لجنة التصرف في المرافق العامة (الخصخصة)، بمبلغ 48 مليون دولار بمقترح من وزارة المالية، عوضاً عن 193 مليون دولار وهو قيمته الحقيقية وفقاً لتقييم بيت خبرة سوداني، ولفت الى توجيه رئيس الجمهورية المخلوع المشير عمر البشير بتخفيض نسبة 10% من قيمة البيع كحافز رئاسي.
وذكر الغالي في مؤتمر صحفي للجنة مراجعة الشركات الحكومية المشكلة بالقرار رقم 3/2019م الصادر من المجلس العسكري الانتقالي، أن لجنة التصرف في المرافق العامة لا تلتزم بالقوانين واللوائح وتلجأ لأسلوب البيع التجاري الخاص، ووصف ذلك البيع بأنه الاكثر سوءاً من البيع عبر المناقصات والعطاءات.
وأضاف أن الفندق الكبير تم تأجيره ولم يتم دفع الايجار بالعملة الصعبة كما هو منصوص عليه في العقد وظل الدفع بالعملة المحلية، مما افقد الدولة عائدات بالعملة الحرة ولم يتم دفع الارباح السنوية للسودان.
وتابع ان الفلل الرئاسية لم يتم تقييمها فنياً او مالياً ومع ذلك تم بيعها بمبلغ 50 مليون دولار لبنك ابوظبي الوطني، والذي قام بتأجيرها بنفس القيمة للسفارة الامريكية وهي 50 مليون دولار سنوياً.
وأردف أن الشركات الحكومية مخالفاتها كبيرة فشركة التكامل للاسمنت وقعت عقد استشارات فنية بقيمة 140 مليون دولار، وتم ايقاف تنفيذ العقد في اللحظات الاخيرة من قبل المراجع العام لضخامة المبلغ، وزاد (هو عقد صوري لا اساس له، ولكن لم تتم محاسبة القائمين عليه).
وقطع رئيس لجنة مراجعة الشركات الحكومية، رئيس الادارة القانونية لمجلس الوزراء، بأن هناك شركات حكومية لا علم للمراجع العام بها، وشدد على ان اكبر فساد في الحكومة اضر بالبلاد هو فساد الشركات الحكومية لأنها تسببت في نزيف حاد للخزينة العامة، وأبان أن تلك الشركات تنافس الحكومة وتقوم بشراء الدولار من المال العام، وطالب الحكومة الجديدة بردع تلك الشركات، وتمسك بإعادة البلاغات المفتوحة في مواجهتها وتم شطبها سابقاً.
ومن جانبه لفت نائب المراجع العام القومي د. محمد الحافظ، الى ان الاعتداء الحقيقي ليس في المال العام، وانما في العقودات والمشتريات والمعاملات الصورية، ونبه الى ان الـ (431) شركة الحكومية تحتاج الى متابعة من ادارة الاستثمارات التابعة لوزارة المالية لضمان توريد ارباحها في حساب المالية، ونبه الى أن هناك 12 شركة فقط من الشركات العاملة ادخلت عوائد ارباحها للمالية، وأكثر من 400 شركة القائمين عليها هم من يستفيدون من أرباحها.

‫2 تعليقات

  1. معليش هو منو ؟ ومن يحاسب منو؟
    هذه الانقاذ كما تسمى حاميها حراميها
    الله لا يوفقهم ضيعو ا البلد وخيرات البلد
    اسره القشير المخلوع كان بيدهم كل شى وهوحارسهم وحافظهم
    كل الفساد كان يراعاهو وكان يبدا من مكتبه بالقصر الجمهورى
    ويقسم الكيكه على ناسوا كل مشاريع الدوله تمشى الى ناس معروفين
    ومقربين للقشير المقلوع

  2. معليش هو منو ؟ ومن يحاسب منو؟
    هذه الانقاذ كما تسمى حاميها حراميها
    الله لا يوفقهم ضيعو ا البلد وخيرات البلد
    اسره القشير المخلوع كان بيدهم كل شى وهوحارسهم وحافظهم
    كل الفساد كان يراعاهو وكان يبدا من مكتبه بالقصر الجمهورى
    ويقسم الكيكه على ناسوا كل مشاريع الدوله تمشى الى ناس معروفين
    ومقربين للقشير المقلوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock