السياسيةعاجل

أول تعليق من القيادي ياسر عرمان من جنوب السودان

ا ف ب – صرّح نائب رئيس الحركة الشعبية- شمال السودان ياسر عرمان من جوبا الإثنين أنه تمّ إبعاده “رغم إرادته” من السودان، مع قياديين آخرين من الحركة، وذلك بعد ساعات من إعلان الإعلام الرسمي السوداني الإفراج عنهم.

وقال عرمان لوكالة فرانس برس في أحد فنادق جوبا “جئت مع الرفيقين اسماعيل خميس جلاب ومبارك اردول. والشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أنني أبعدت رغم إرادتي”.

وكان التلفزيون الرسمي افاد أن السلطات أفرجت عن القياديين المتمردين الثلاثة الذين ينتمون الى حركة كانت تقاتل نظام الرئيس المعزول عمر البشير في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ثم انضمت الى حركة الاحتجاج ضده، ومن بعده ضد المجلس العسكري الحاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock