السياسيةعاجل

شاهد بالفيديو : عبد الحي يوسف عن فض اعتصام القيادة العامة : مليء بالمخدرات والمسكرات

برر عبد الحي يوسف عضو هيئة علماء السودان فض اعتصام السودان بأن شارع النيل الذي شهد الاعتصامات وما حوله تحول إلى المنطقة التي اصطلح عليه باسم” كولومبيا”.

وأضاف يوسف في مقطع فيديو تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي أن المنطقة تحوّلت إلى منطقة لترويع الآمنين وشرب المخدرات وتعاطي المسكرات.

وأوضح أن حرمة الدم قائمة، وأنه دعا كثير لوقف إراقة الدماء، ولكن هذا الأمر كان لابد من القضاء عليه، والتعامل معه.

وأشار إلى أنه إذا ما لم يتم القضاء على الفوضى، فإنه بذلك لا توجد ما يسمى بـ ” الدولة”، منوها أن ذلك أيضا لا يصل إلى حد القتل، لأن القتل لابد أن يكون بأمر قضائي.

يذكر أن أكثر من 100 شخص قد قتلوافي منذ عملية فض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم وفق حصيلة جديدة أعلنتها لجنة أطباء السودان المركزية الأربعاء الماضي.

يذكر أن نشطاء ومدونون كانوا قد تداولوا مقطع فيديو نادر لجموع غفيرة يخطب فيهم عبد الحي يوسف عضو هيئة علماء السودان وهو يجدد البيعة للرئيس المعزول عمر البشير.

ويؤكد يوسف في مقطع الفيديو الذي تم تداوله أننا نبايعكم على العمل بدين الله وتطبيق شرع الله في أرض الله.

وأضاف أننا لسنا بلهاء ولا غبياء ولا صما ولا بكما ولا عميا ، ولم نأت إلى هنا إلى مقيدين بالسلاسل، بل جئنا بإرادتنا.

تعليق واحد

  1. (و من يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها و غضب الله عليه و لعنه و أعد له عذابا عظيما)
    يا شيخ عبد الحي لم تتحدث عن ايقاع العقوبة على الجناة أو القصاص منهم كما أمر الشرع .. تحدثت فقط عن هيئات وتحقيق و معاجات.
    ان ما حصل من قتل و ازهاق للأرواح ليس خطأ انما هو قتل عمدا و ترصدا .. و ردا على قول (المعالجة التى تلزم و كيف تكون) فاني أربأ بك أن تجهل كيفية المعالجة فشرع الله الذى (تنادون به) واضح لا لبس فيه أمر بالقصاص أو العفو الذى يكون بيد ولي الدم و ليس الحاكم أو خلافه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock