السياسيةعاجل

الحركة الإسلامية تدعو لكشف الجناة في أحداث اعتصام القيادة العامة

الاناضول – دعت الحركة الإسلامية بالسودان، الثلاثاء، السلطات العسكرية والأمنية في البلاد إلى كشف الجناة بالأحداث “المؤسفة” في محيط مقر الاعتصام بالخرطوم.

وقالت الحركة، التي يترأسها الرئيس المخلوع عمر البشير، “نأسف، إزاء الأحداث الدامية مساء الإثنين، وندين هذا المسلك بكل عبارات الإدانة”.

وأضافت، في بيان بحسب وكالة الأناضول، “تؤكد الحركة الإسلامية أنها كانت دائمًا مساندة للجيش السوداني ومقاتلة إلى جانبه ضد أعداء الوطن وقدمت التضحيات”.

وأشارت إلى أن جهات عديدة (لم تسمها) تتخذ الحركة الإسلامية “مشجبا تعلق عليها خيباتها وجرائرها تحت مسميات مختلفة، القصد منه النيل من عضويتها والوقيعة بينها وبين الأجهزة العسكرية”.

وقالت إنها “آثرت سلامة الوطن والمواطن على الدخول في موجهات مع الجيش والأجهزة النظامية الأخري، مع قدرتنا على إيصال صوتنا بقوة”.

ودعت إلى الحرص على إدارة الفترة الانتقالية بما يمكن البلاد من العبور إلى بر الأمان والتداول السلمي للسلطة من دون إقصاء لأحد وفق معايير الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock